نجم كأس العالم السابق مشرّد في شوارع لندن... ما قصته؟

رياضة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I رياضة

يعيش النجم السابق لمنتخب كندا بول جيمس ظروفا صعبة في العاصمة الإنكليزية لندن، وتحول إلى مشرد بلا مأوى على الرغم من نجاحاته في مسيرته الاحترافية التي شهدت تألقه في كأس العالم 1986.

 

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريراً عبر موقعها الإلكتروني، سردت عبره القصة المأساوية للاعب الذي شارك في جميع مباريات كندا في مونديال المكسيك.

 

 

بدأ بول جيمس جميع مباريات منتخب كندا في دور مجموعات كأس العالم 1986، وخسر مع منتخب بلاده بركلات الترجيح أمام البرازيل في ربع نهائي الأولمبياد 1984، ويملك 47 مباراة دولية، وكمدرب قاد منتخب سيدات كندا لتحقيق البطولة القارية، كما درب منتخب الشباب الكندي في كأس العالم. وأوضحت "ديلي ميل" أن اللاعب الكندي الذي ولد في ويلز، هو عاطل عن العمل منذ 13 عاما ومن دون منزل منذ ستة أعوام، انتقل إلى بريطانيا من كندا قبل وباء فيروس كورونا، ويعتقد بول جيمس أنه واجه التمييز في بلاده بسبب تعاطيه الكوكايين.

 

 

وقبل بضعة أشهر، وجد مأوى في نزل، تواجد في غرفة تسكنها الفئران، كان ينام على قصاصات من الورق المقوى في شوارع لندن، وقبل ذلك كان في شوارع تورنتو. ويتواجد حاليا في شوارع إمبانكمينت في العاصمة الإنكليزية متسولا، وعن ذلك قال: أجمع الأموال لأكون مستقلا، لاستعادة ما يشبه الحياة الطبيعية، حتى أتمكن من ارتداء ملابسي وحذائي وليس الملابس المستخدمة.