قائد منتخب فرنسا يعلن اعتزاله اللعب دولياً

رياضة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I رياضة

أعلن حارس مرمى وقائد منتخب فرنسا هوغو لوريس، اعتزاله اللعب دولياً في حديث لصحيفة "ليكيب" الرياضية الواسعة الانتشار.

 

 

وقال لوريس (36 عاماً) للصحيفة الفرنسية: "ليس من السهل إعلان ذلك، لكن بعد 14 عاماً دافعت فيها عن هذا القميص الذي ارتديته بكل فخر، اعتقد بأني وصلت إلى النهاية".

 

وتابع: "لقد فكرت بهذا الأمر (الاعتزال) بعد نهاية كأس العالم، لكن راودني شعور منذ حوالي ستة أشهر وازداد خلال النهائيات ما ادى إلى اتخاذي هذا القرار".

 

وأضاف: "وصلت اللحظة التي قررت فيها تسليم المشعل. اعتقد بأن المنتخب جاهز للمواصلة".

 

وتابع: "لدي شعور بأني قدمت كل شيء وساهمت بالكثير من الأمور خلال هذه الرحلة، لكني فضلت الخروج في القمة بعد مساعدتي فرنسا على بلوغ نهائي كأس العالم".

 

بدأ لوريس الذي توج مع منتخب بلاده بطلا لمونديال 2018 في روسيا ثم بلغ النسخة الأخيرة في قطر الشهر الماضي قبل أن يخسر النهائي أمام الأرجنتين بركلات الترجيح،

 

استلم شارة قيادة المنتخب بعد نهائيات مونديال 2010 الذي شهد خروجه من الدور الأول، بإشراف المدرب لوران بلان الذي حل بدلاً من ريمون دوينيك.

 

كان لوريس على مدى 12 عاماً ركناً أساسياً في صفوف "الديوك" وخاض معه 7 بطولات كبرى، فبلغ نهائي كأس أوروبا عام 2016، التي استضافتها بلاده وخسر النهائي أمام البرتغال صفر-1 بعد التمديد، ثم بلغ الذروة بقيادة فرنسا إلى اللقب العالمي الثاني في تاريخها بعد 1998، بالفوز على كرواتيا 4-2 في نهائي 2018.

 

وأحرز لوريس أيضاً دوري الأمم الأوروبية عام 2021.

 

ويملك لوريس الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية مع فرنسا (145) وهو يلعب حالياً مع نادي توتنهام الإنكليزي بعد أن دافع عن الوان ناديي نيس وليون.

 

أما أبرز المرشحين للحلول مكانه بين الخشبات الثلاث فهو حارس ميلان مايك مانيان، الذي غاب عن المونديال بداعي الإصابة وهو ما المح اليه لوريس بقوله: "ثمة حارس جاهز (مانيان)، وانا في حاجة إلى المزيد من الوقت لعائلتي وأطفالي".

المصدر : أ ف ب