في الاجتماع الأول لتنفيذي نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين

الكثيري يؤكد أهمية ترجمة توصيات المؤتمر الاول إلى خطط وبرامج عملية للنقابة

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

حضر الأستاذ علي عبدالله الكثيري، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي،  رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، اليوم الخميس، الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، الذي عقد برئاسة الأستاذ/عيدروس باحشوان نقيب الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين. 

 

 وألقى الكثيري خلال الاجتماع كلمة، هنأ فيها أعضاء المكتب التنفيذي المنتخبين من قبل المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، وبنيل هذه الثقة لقيادة النقابة، ناقلا لهم ولكافة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين تحيات وتبريكات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

 

 وأكد الكثيري على أن المرحلة القادمة تتطلب مزيدا من الجهد والمثابرة في تحقيق المطالب الحقوقية والمهنية والمعيشية التي عبرت عنها توصيات المؤتمر الأول، وحث على العمل على ترجمتها إلى خطط وبرامج عملية تسهم تطوير أداء الإعلام الجنوبي.

 

 وعبر الكثيري عن تأييده للنقابة التي فتحت ابوابها لكل الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين لنيل شرف العضوية في هذه النقابة من دون أي اقصاء أوتهميش لأي احد أو كيان ما، مشيدا  بتوجه النقابة باستيعاب كل الإعلاميين الذين حضروا أو فاتهم الحضور إلى المؤتمر الأول، وإعطاء جميع الصحفيبن والإعلاميين فرصا متساوية في العضوية بحسب الشروط التي يحددها النظام الأساسي للنقابة.

 

وأشار الكثيري إلى أن المرحلة القادمة تتطلب جهود كل الأقلام الصحفية وأشكال العمل الاعلامي للتعبير عن تطلعات شعب الجنوب  في استعادة دولته الجنوبية الفيدرالية المستقلة..، منوها إلى مخرجات البيان الختامي للمؤتمر التي دعت إلى استعادة المؤسسات  الإعلامية الجنوبية المستلبة والمعطلة، ورفع مستوى الأداء المهني والحياة المعيشية الكريمة للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين.

 

 من جانبه أكد نقيب نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين عيدروس باحشوان، خلال الاجتماع الذي حضرة الأستاذ عصام وادي مدير عام المنظمات والاتحادات في مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالعاصمة عدن، على ان عمل وبرامج النقابة المقبله سيكون معبرا عن تطلعات الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، وتحقيق ما جاء في توصيات المؤتمر بروح اخوية ومهنية. 

 

 وكان اجتماع المكتب التنفيذي للنقابة قد استهل جدول أعماله، بتدوين محضر مجريات ومخرجات التأسيس لنقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، وقيادتها المنتخبة، من قبل لجنة الإشراف الرسمية بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالعاصمة عدن، كإجراء قانوني يؤكد شرعية وجود وعمل النقابة وهيئاتها (المجلس العام، والمكتب التنفيذي، لجنة الرقابة والتفتيش، واللجان والإدارات العاملة).

 

إلى ذلك ناقش الاجتماع جملة من القضايا المتعلقة بنشاط  النقابة في المرحلة المقبلة واتخذ بشأنها جملة من الإجراءات وآليات التنفيذ.