بعد إصرار ماسك على اتّفاقه مع الرّياض… مسؤول سعودي يردّ: تغريدات غير حكيمة

تكنولوجيا
قبل أسبوع 1 I الأخبار I تكنولوجيا

قال إيلون ماسك إنه كان بإمكانه بيع أسهمه في "SpaceX" لأخذ "تسلا"، وذلك في سبيل الدفاع عن نفسه بشأن تغريدات "تأمين التمويل" التي نشرها عام 2018، بعد رفع دعوى قضائية ضده من مساهمي شركة السيارات.

  

 

ووفقاً لموقع "CNBC"، أعلن ماسك أن  "سهم SpaceX وحده يعني أن التمويل مضمون. ولا يعني ذلك أنني أريد بيع أسهم SpaceX، وإذا نظرتم إلى صفقة تويتر، فهذا ما فعلته. فلقد قمت ببيع أسهم "تسلا" لإكمال صفقة تويتر وكنت سأفعل الشيء نفسه هنا". ومع ذلك، لم يذكر عدد أسهمه التي سيتعين عليه بيعها حتى يتمكن من تمويل الصفقة. 

 

 

وتعود الدعوى على ماسك بسبب تغريدات له في عام 2018، والتي قال فيها إنه "يفكر في أخذ تسلا بسعر 420 دولاراً". وقال إنه حصل بالفعل على "تمويل مضمون".   

 

وكانت قد توقفت أسهم "تسلا" مؤقتاً عن التداول بعد تلك التغريدات وظلت متقلبة لأسابيع عدة بعدها. وقال في ذلك الوقت، إن مجرد تغريداته على شيء ما "لا يعني أن الناس سيصدقونه أو سيتصرفون وفقاً لذلك". 

 

اتخذ ماسك الموقف لأول مرة في هذه القضية الأسبوع الماضي للدفاع عن نفسه ضد اتهامات المدعين، بأن التغريدات التي قام بها كلفتهم خسائر مالية كبيرة.  

 

وهذه المرة، كرر ماسك ادعائه السابق بأن لديه اتفاقاً مع صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، لأخذ شركة "تسلا" الخاصة. وقال للمحكمة إن البلاد كانت "قاطعة" في دعمها للصفقة التي لم تتم في النهاية.   

 

 

ووفقاً لموقع "بلومبرغ"، ناقشت المحكمة اتصالاته، والخلاف مع محافظ الصندوق السعودي ياسر الرميان بشأن الصفقة. كما تم تقديم تبادل نصي إلى هيئة المحلفين، حيث اتهم ماسك الرميان بالتراجع عن اتفاق المصافحة. 

 

  

ورد المسؤول السعودي بأنه ليس لديه معلومات كافية ليتمكن من الالتزام بعملية الاستحواذ، ووصف إعلان ماسك العلني عن مناقشاتهما بأنه "غير حكيم".

  

 

ويشير "بلومبرغ" إلى أن القاضي قرر في هذه القضية بالفعل أن تغريدات ماسك كانت "كاذبة وموضوعية ومتهورة". ومع ذلك، لا يزال يتعين على المدعين إثبات أن ماسك كان يعلم أن تغريداته كانت مضللة، وأن تغريداته تسببت في خسائرهم للفوز بالقضية.  

 

 

ومن المتوقع أن يدلي ماسك بشهادته مرة أخرى اليوم الثلثاء.