السجن 11 ألف عام لـ«أكبر محتال في تاريخ تركيا»

عربي ودولي
قبل 9 أشهر I الأخبار I عربي ودولي

حكمت محكمة تركية على مؤسس منصة «ثوديكس» لتبادل العملات الرقمية وشقيقته وشقيقه، بالسجن 11196 عاما، بحسب وسائل إعلام تركية.

وأمرت محكمة الجنايات التاسعة بإسطنبول، فاروق فاتح أوزر، وشقيقته سراب أوزر، وشقيقه غوفين أوزر، بدفع غرامة قضائية قدرها 8 مليارات و871 مليونا و675 ألف ليرة تركية «نحو 241 مليون دولار أمريكي»، بشكل منفصل.

وقبض على مؤسس منصة «ثوديكس» المطلوب بموجب نشرة حمراء من الإنتربول، في ألبانيا في أغسطس 2022، بعد 16 شهرا من فراره من تركيا، وجرى تسليمه في أبريل الماضي.

وتعرض مئات آلاف الأتراك، لـ «أكبر عملية احتيال في تاريخ الجمهورية»، كما وصفتها وسائل إعلام تركية، بعد هروب مؤسس المنصة الرقمية «Thodex» من البلاد، وبحوزته ملياري دولار.

وعلّقت المنصة عملياتها بين عشية وضحاها بعد نشر رسالة غامضة تقول إنها تحتاج إلى خمسة أيام للتعامل مع استثمار خارجي لم تحدده.

وفتحت النيابة العامة التركية تحقيقا في 22 أبريل 2021، عقب بلاغ بعدم تمكن عملاء «ثوديكس» من الوصول إلى حساباتهم على المنصة، وسط أنباء عن فرار مؤسس الشركة إلى خارج البلاد.

ونفّذت منصة «ثوديكس» حملة إعلانية كبيرة لجذب المستثمرين، واعدة خصوصا بتقديم سيارات فاخرة لبعضهم.