مسؤول حكومي يتحدث عن فضائح مخلة بالآداب لقيادات حوثية ارتكبتها في سورية

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

كشفت الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، يوم السبت، عن تورط قيادات في مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، بفضائح مخلة بالآداب وقضايا فساد ظهرت بعد طردها من سوريا.

وقالت الحكومة على لسان وزير الإعلام معمر الارياني، أن مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، فشلت في إدارة بعثة دبلوماسية واحدة مُكنت من إدارتها خارج اطار القوانين والقرارات الدولية.

وأوضح معمر الإرياني، أن أمر تلك البعثة انتهى بالكشف عن سلسلة فضائح تؤكد تورط افرادها في قضايا أخلاقية وفساد مالي واداري وصلت للمحاكم، وتراشق للاتهامات بينهم بالمسؤولية عن الفساد والفشل والاخفاق.

وأشار الارياني الى ان هذا الفشل والانكشاف ليس مفاجئا فقد قادت المليشيا الحوثية منذ انقلابها الغاشم البلد برمته ومؤسسات الدولة في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، نحو الانهيار الكامل في مختلف المناحي، وتسببت بأكبر ازمة إنسانية على مستوى العالم، وتاجرت بدماء اليمنيين ومعاناتهم وآلامهم لتحقيق مكاسب مادية.

وطالب الإرياني اليمنيين كافة وبخاصة في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرة المليشيا الحوثية بالتوحد خلف مجلس القيادة الرئاسي بقيادة الدكتور رشاد محمد العليمي، لحسم معركة استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وارساء الأمن والاستقرار والدفع بعجلة التنمية.

وأكد الإرياني ان سنوات الانقلاب أثبتت للقاصي والداني فشل المليشيا الحوثية وفسادها، وأنها لا تجيد إلا القتل والتدمير، وعاجزة عن تقديم شيء لليمن واليمنيين سوى الفقر والبؤس والمجاعة.