محلل سياسي أمريكي: جيشنا أضعف من أن ينتصر بالحرب في الشرق الأوسط وبايدن لا يدرك ذلك

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

صرح المحلل السياسي الأمريكي، والصحفي السابق في قناة "فوكس نيوز"، تاكر كارلسون، في برنامجه عبر منصة "إكس"، بأن الولايات المتحدة ستخسر في الحرب في الشرق الأوسط إذا شاركت فيها روسيا والصين وتركيا.

ونقلت النسخة الإنجليزية من "سبوتنيك" عن كارلسون، قوله بأن "المخاطر تفوق بكثير ما يدركه العديد من الأمريكيين، حيث أنه من السهل أن نتخيل عدة دول أخرى تنجذب إلى الصراع بين الاحتلال الاسرائيلي وحماس".

ويرى كارلسون أن "من بين الدول التي ربما تشارك في الصراع في الشرق الأوسط: روسيا وإيران وتركيا والصين والمملكة العربية السعودية ودول الخليج، وربما العديد من الدول الأخرى"، على حد قوله.

وأضاف المحلل السياسي الأمريكي أنه من المحتمل أن تساند بعض الدول الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة، لكن معظم الدول المشاركة في الصراع ستتوحد ضد واشنطن، وهنا ستكون المشكلة، فالجيش الأمريكي أضعف مما كان عليه في الخمسين سنة الماضية".

وأرجع الصحفي الأمريكي ضعف الجيش الأمريكي إلى أنه منهك بسبب صراعين لا معنى لهما في العراق وأفغانستان، كما أنه منقسم من الداخل بسبب سياسات البنتاغون "الهزلية"، مشيرًا إلى أن "هذا ليس الوقت المناسب لحرب عالمية، فسوف نخسرها، لكن قائدنا الأعلى لا يدرك ذلك (في إشارة إلى بايدن)".

وانتقد كارلسون التصريح الأخير للرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي وصف فيه الأخير، في سياق دعم أوكرانيا والاحتلال الإسرائيلي، الولايات المتحدة بأنها "أقوى دولة في تاريخ البشرية"، وخلص كارلسون إلى القول بأن "الغرور يسبق الدمار، هذه القاعدة كانت وستظل كذلك دائما".

يذكر أنه في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، شنت حركة حماس هجوما صاروخيا مفاجئا واسع النطاق على إسرائيل من قطاع غزة، حيث اخترقت الحدود، مما أسفر عن مقتل واحتجاز أشخاص في المستوطنات الإسرائيلية المجاورة، فيما رد الاحتلال الإسرائيلي بضربات انتقامية وأمرت بفرض حصار كامل على قطاع غزة.