هددها بإفشاء أسرار غرفة نومهما .. حكاية شيماء التي فضحها زوجها أمام الجميع

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

"أسرار غرفة النوم الخاصة بفتاة التجمع الخامس وسط القاهرة ، كانت كلمة السر الخاصة بالمتهم مجدي.م. عندما قرر فضح زوجته امام الجميع وترك مبادئ القيم ونسي أنه زوج تاركاً خلفة العِشرة والمودة، ولهث وراء شهواته ضارباً سنين المودة الذي عاشها مع زوجته عرض الحائط ، حتى قرر الزوج فضح زوجته بنشر صورا خاصة من أسرار غرفة النوم من أجل العودة إلى عصمته والتنازل عن الدعاوي التي رفعتها ضده.

كانت تجلس المجني عليها شيما .ا. بصحبة أسرتها وفي لحظة وجدت هاتفها المحمول يدق رقم مجهول ومع بداية المكالمة وجدت زوجها يهددها بأمور خاصة وهي فضح علاقتهما الزوجية على السرير ونشر صورا خاصة لها من داخل غرفة النوم، نزلت تلك الكلمات على المجني عليها شيماء كالصاعقة ودخلت الفتاة في حالة إنهيار لم تتوقع أن زوجها يهددها بأمور خاصة بغرفة النوم.

حاولت أسرتها تهدئة فتاة التجمع ولكن دون جدوى وبعد مرور ساعات هرولت إلى غرفتها الخاصة ومكثت تفكر كيف حصل زوجي على الصور الخاصة بي وبدأت تفكر: "أنا  مكنتش بخلية يصورني واحنا في غرفة النوم"، وبعد مرور أيام تلقت الفتاة اتصالا هاتفيا من زوجها يخبرها أنه تحصل على صور خاصة من هاتفها المحمول وطلب منها العودة إلى عصمته وإلا سوف يفضح أمرها من خلال نشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

فتاة التجمع  أغلقت فتاة الهاتف في وجهه وقررت عمل محضر  وبدورها قررت النيابة في مدينة القاهرة إحالة المتهم بتهديد زوجته إلى محكمة الجنايات.

وقررت المحكمة تأجيل محاكمة صاحب شركة هدد زوجته بنشر صورا خاصة للضغط عليها لعودتها إلى عصمته والتنازل عن الدعاوي المقامة منها ضده لجلسة 16 نوفمبر مع استمرار حبس المتهم.

وتبين من خلال الأوراق أن المتهم هو "مجدي . م". وكشفت أمر الإحالة  ان المتهم هدد زوجته المجني عليها "شيماء . أ"  كتابة بإفشاء أمورا مخدشة  وكان ذلك التهديد مصحوبا بطلب عودتها الي عصمته والتنازل عن الدعاوي المقامة منها قبله ومستحقاتها الشرعية علي النحو المبين بالتحقيقات.

وأضاف أمر الإحالة أن المتهم هدد بافشاء أمرا من الأمور التي تحصل عليها باستخدام احدي الوسائل محل الاتهام التالي  وأشار أمر الإحالة  أن المتهم أعتدي علي حرمة الحياة الخاصة لزوجته المجني عليها "شيماء . أ" بأن نقل عبر هاتف جوال صورها الشخصية حين ألتقطت في مكان خاص وفي غير علانية.

وأشار أمر الإحالة أن المتهم أذاع الصور الخاصة بالمجني عليها والمتحصل عليها بالوسيلة محل الاتهام السابق بغير رضاء المذكورة .

وأوضح أمر الإحالة  أن المتهم أستخدم حسابيه الشخصيين علي موقعي التواصل الاجتماعي الفيس بوك  و الواتس آب بهدف تسهيل ارتكاب الجريمة موضوع الاتهامين السابقين.