وزير الصحة يتفقد مستشفى الصداقة ويطلع على مركز عزل الاسهالات

محليات
قبل 8 أشهر I الأخبار I محليات

تفقد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم اقسام الطوارئ ومركز العزل بمستشفى الصداقة التعليمي العام يرافقه ممثل منظمة الصحة العالمية لدى بلادنا الدكتور أرتورو بيسيغان.

 

واطلع بحيبح من مدير عام المستشفى الدكتورة رجاء مسعد على سير العمل في المستشفى وجملة التدابير المتخذة لاحتواء حالات الاسهالات المائية الحادة التي ظهرت بين أوساط المهاجرين الاورومو والعناية الصحية المقدمة لهم من الكادر الطبي والتمريضي في المستشفى وضمان عدم انتشارها في المجتمع المضيف.

 

وتطرقت الدكتورة رجاء إلى جملة من الاحتياجات الضرورية الواجب توفرها لمجابهة اي احتمالات لاسمح الله في انتقال العدوى.

 

واشارت إلى أن الحالات جميعها من المهاجرين الاورومو ولم تسجل أي حالة لمواطن يمني.

 

وزير الصحة أكد على ضرورة تفعيل عمل فرق الاستجابة والترصد وتعزيز الجوانب الوقائية وحشد الطاقات للقطاعات ذات العلاقة وتوحيد جهودها لاي احتمالات طارئة.

 

وشدد على ضرورة أن يلعب المركز الوطني للتثقيف والإعلام الصحي والسكاني الدور المناط به في توعية المجتمع وتقديم رسالة توعوية فاعلة تعزز الجوانب الوقائية وكيفية تجنب العدوى.

 

ووجه الوزير بحيبح جميع مكاتب الصحة بتفعيل العمل بالدليل العلاجي للاسهالات المائية الحادة وتعزيز مراكز العزل و إنشاء زوايا الارواء فيها، لافتاً إلى ضرورة إعداد خطة عمل متكاملة لمجابهة انتشار الاسهالات يشارك فيها شركاء القطاع الصحي والجهات ذات العلاقة.

 

 

وطمأن وزير الصحة جميع المواطنين بأن الوضع مسيطر عليه ولا داعي للخوف.

 

داعياً في الوقت نفسة إلى تبني النظافة الشخصية والعامة في الأسواق والمطاعم والمنتديات وتكريسها كمفهوم ثقافي يعزز الوقاية ويحد من انتشار العدوى.

 

وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية الأولية الدكتور علي احمد الوليدي قدم ملخصا عن الوضع الوبائي في البلاد والإجراءات المتخذة لاحتواء تداعيات ظهور حالات من الاسهالات المائية الحادة بين المهاجرين الاورومو.

 

 داعياً الجميع ومنها وسائل الإعلام المختلفة إلى تبني خطط وزارة الصحة الموجهة نحو توعية المجتمع بالجوانب الوقائية اللازمة ونقل الرسالة التوعية السليمة.

 

من جانبه أكد ممثل منظمة الصحة العالمية لدى بلادنا وقوف المنظمة ومساندتها لوزارة الصحة وتقديم الدعم الفني اللازم لها وتبني برامج تدريبية للكادر الصحي لمواجهة أي طارئ.

 

عدد من المختصين قدموا خلال لقاء الوزير بإدارة المستشفى عدد من الملاحظات والأفكار الهادفة تعزيز العمل ورفع كفاءة الأداء لاي احتمالات طارئة