ما الفرق بين مرض الانسداد الرئوي المزمن والتهاب الشعب الهوائية الحاد؟

صحة
قبل شهرين I الأخبار I صحة

يسبب مرض الانسداد الرئوي المزمن والتهاب الشِعب الهوائية الحاد، تهيّج الرئة والتهابها، ويمكن أن يؤديا إلى أعراض متشابهة، بما في ذلك السعال والألم في الصدر والتعب.

 

يحدث التهاب الشعب الهوائية الحاد عادةً بسبب فيروس، أو في حالات نادرة، بسبب البكتيريا. هي عدوى من المفترض أن تختفي خلال بضعة أسابيع. أما الانسداد الرئوي المزمن (COPD) فيُعتبر مزمناً، ما يعني أنّه يتطور مع مرور الوقت. ومع أنّ الأعراض قد تتحسن، إلاّ أنّها لن تختفي تماماً أبداً.

 

يشمل مرض الانسداد الرئوي المزمن التهاب الشِعب الهوائية المزمن، وهو شكل طويل الأمد من التهاب الشِعب الهوائية، بحسب ما جاء في موقع Healthline.

 

 

ما الفرق بين الانسداد الرئوي المزمن والتهاب الشِعب الهوائية الحاد؟

يسبّب كل من مرض الانسداد الرئوي المزمن والتهاب الشِعب الهوائية الحاد التهاباً في القصبات الهوائية. يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب إلى أعراض مثل السعال وإنتاج البلغم. ولكن قد يؤدي مرض الانسداد الرئوي المزمن إلى صعوبة التنفس أكثر من التهاب الشِعب الهوائية الحاد.

 

 

 

ما أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن؟

 الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض الانسداد الرئوي المزمن هي:

-سعال مستمر مع أو من دون بلغم 

-شعور بالتعب أو ضعف مستمر 

-أمراض الجهاز التنفسي المتكرّرة

- ضيق في التنفس

-ضيق في الصدر 

-صفير في الصدر.

 

قد تتحسن هذه الأعراض، لكنها لا تختفي تماماً عادةً. في المرحلة المتأخّرة من مرض الانسداد الرئوي المزمن يمكن فقدان الوزن والتورم في النصف السفلي من الجسم.

 

ما أعراض التهاب الشِعب الهوائية الحاد؟

تشبه أعراض التهاب الشِعب الهوائية الحاد أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي غالباً، ويمكن أن تشمل:

-السعال مع أو من دون بلغم

- الالتهاب في الحلق

-انسداد أو سيلان الأنف

- العطس

-الصداع

-آلاماً في الجسم

- التعب

-حمى أو قشعريرة. 

 

لا تستمر أعراض التهاب الشِعب الهوائية الحاد لأكثر من 3 أسابيع.

 

ما أسباب مرض الانسداد الرئوي المزمن؟

غالباً ما يتطور مرض الانسداد الرئوي المزمن بعد التعرّض لفترة طويلة للمواد التي تهيّج الشِعب الهوائية والرئتين، مثل دخان السجائر أو تلوث الهواء. العديد من الأشخاص الذين يصابون بمرض الانسداد الرئوي المزمن هم من المدخنين الحاليين أو السابقين.

 

من المحتمل أن تلعب العوامل الوراثية دوراً لمن يُصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن أيضاً. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الأشخاص الذين يعانون من أمراض رئوية أخرى، مثل تاريخ إصابة سابقة بالربو أو التهابات الجهاز التنفسي، معرضون للخطر.

 

ما أسباب التهاب الشِعب الهوائية الحاد؟

يتطور التهاب الشِعب الهوائية الحاد عادةً بعد الإصابة بعدوى فيروسية، مثل:

 

البرد، الأنفلونزا من النوع A أو النوع B، وفيروس كورونا.

 

وفي حالات نادرة، يكون سببها البكتيريا. إنّه أمر شائع خلال موسم الأنفلونزا وغالباً ما يكون معدياً.

 

ويُعدّ التهاب الشِعب الهوائية الحاد أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين يدخنون منتجات التبغ، أو يتعرّضون لتلوث الهواء، أو يعانون من الربو.

 

كيف يُعالج الانسداد الرئوي المزمن؟

مرض الانسداد الرئوي المزمن هو حالة مزمنة تتطلّب العلاج المستمر، على عكس التهاب الشِعب الهوائية الحاد الذي يختفي مع مرور الوقت، ولا يتطلّب علاجاً طويل الأمد.

 

الهدف من علاج الانسداد الرئوي المزمن هو تخفيف الأعراض ومنع تطور المرض أيضاً. تتضمن بعض العلاجات الشائعة لمرض الانسداد الرئوي المزمن أدويةً، مثل موسعات الشِعب الهوائية والكورتيكوستيرويدات، العلاج بالأوكسيجين، تغيير نمط الحياة، الجراحة (في الحالات الشديدة).

 

ما علاج التهاب الشِعب الهوائية الحاد؟

عادةً يتضمن علاج التهاب الشِعب الهوائية الحاد الراحة في المنزل، بينما تستمر أعراض العدوى. لتخفيف الأعراض مثل الحمى والقشعريرة والألم، يمكن أن تساعد مضادات الالتهاب المتاحة دون وصفة طبية. ولا تساعد المضادات الحيوية والأدوية الأخرى عادةً في علاج التهاب الشِعب الهوائية، حتى عندما يكون سببه البكتيريا.

 

هل يمكن منع المرض؟

ليس من الممكن منع مرض الانسداد الرئوي المزمن أو التهاب الشِعب الهوائية الحاد. ولكن يمكن تقليل المخاطر عن طريق العناية بالرئتين من خلال:

 

-الإقلاع عن التدخين

-الحدّ من التعرّض للتدخين السلبي

-التحقّق من توصيات جودة الهواء قبل المشاركة في الأنشطة الخارجية

- اتخاذ خطوات لتحسين جودة الهواء في المنزل

-طلب العلاج لأمراض الرئة 

-تحسين صحة الرئتين بممارسة التمارين الرياضية بانتظام

- الحصول على لقاح الأنفلونزا كل عام 

-اتخاذ الاحتياطات اللازمة ضدّ التهابات الجهاز التنفسي

-تقليل التعرّض لمهيّجات الرئة في مكان العمل.