للمرة الأولى... مسؤولون أميركيون يؤكدون تزويد إسرائيل بقنابل خارقة للتحصينات

عربي ودولي
قبل شهرين I الأخبار I عربي ودولي

أكد مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة زودت إسرائيل بقنابل كبيرة خارقة للتحصينات، من بين عشرات الآلاف من الأسلحة الأخرى والقذائف المدفعية، للمساعدة في التخلص من "حماس" في غزة، وفقاً لصحيفة "الوول ستريت جورنال" الأميركية.

 

وقال المسؤولون إن مجموعة الأسلحة، التي تشمل حوالي 15 ألف قنبلة و57 ألف قذيفة مدفعية، بدأت تتدفق بعد وقت قصير من هجوم "حماس"، واستمرت في الأيام الأخيرة. ولم تكشف الولايات المتحدة سابقاً عن العدد الإجمالي للأسلحة التي أرسلتها إلى إسرائيل ولا عن نقل 100 قنبلة من "بلو 109"، وهي قنبلة خارقة للتحصينات تزن 2000 رطل.

 

ويُظهر الجسر الجوي لذخائر بمئات الملايين من الدولارات، وخصوصاً على متن طائرات شحن عسكرية من طراز "سي 17" تحلق من الولايات المتحدة إلى تل أبيب، التحدي الدبلوماسي الذي يواجه إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن. وتحض الولايات المتحدة حليفها الأكبر في المنطقة على النظر في منع وقوع خسائر كبيرة في صفوف المدنيين بينما تواصل إمداده بالذخائر.

 

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في دبي يوم الجمعة: "كان من الضروري أن توفر إسرائيل بعد وقف إطلاق النار حماية واضحة للمدنيين، ولاستدامة المساعدات الإنسانية في المستقبل".

 

ويقول بعض المحللين الأمنيين إن عمليات نقل الأسلحة قد تقوض ضغوط الإدارة على إسرائيل لحماية المدنيين.

 

وقال بريان فينوكين، أحد كبار المستشارين في مجموعة الأزمات الدولية غير الربحية: "يبدو أن نقل الأسلحة يتعارض مع النصائح الواردة من بلينكن وآخرين لاستخدام قنابل ذات قطر أصغر".