إسرائيل تقر زيادة طفيفة في دخول الوقود إلى غزة.. وتكشف السبب

عربي ودولي
قبل شهرين I الأخبار I عربي ودولي

وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر، مساء الأربعاء، على السماح "بزيادة عند الحد الأدنى" لوصول الوقود إلى قطاع غزة.

 

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في بيان: "‏اللجنة الوزارية لشؤون الأمن القومي وافقت على ‏توصيات المجلس الحربي بالسماح ‏بزيادة الحد الأدنى من الوقود المطلوب".

 

وأضاف أن كمية الوقود ستحددها الحكومة وسيجري تعديلها على أساس الوضع الإنساني المحلي.

 

وأشار البيان إلى أن الهدف من إقرار زيادة طفيفة في دخول الوقود يتجلى في "منع انهيار الوضع الإنساني وانتشار الأوبئة في جنوب قطاع غزة".

 

يأتي هذا القرار فيما حذر الأمين العام للأمم المتحدة، الأربعاء، من "انهيار كامل وشيك للنظام العام" في قطاع غزة، الذي يتعرض لقصف إسرائيلي مستمر، وذلك في رسالة غير مسبوقة إلى مجلس الأمن.

 

 

وكتب أنطونيو غوتيريش، متطرقا للمرة الأولى منذ توليه الأمانة العامة في 2017، إلى المادة 99 من ميثاق المنظمة الأممية التي تتيح له "لفت انتباه" المجلس، إلى ملف "يمكن أن يعرض حفظ السلام والأمن الدوليين للخطر"، "مع القصف المستمر للقوات الإسرائيلية، ومع عدم وجود ملاجئ أو حد أدنى للبقاء، أتوقع انهيارا كاملا وشيكا للنظام العام بسبب ظروف تدعو إلى اليأس، الأمر الذي يجعل مستحيلا (تقديم) مساعدة إنسانية حتى لو كانت محدودة".

 

 

وأضاف: "قد يصبح الوضع أسوأ مع انتشار أوبئة وزيادة الضغط لتحركات جماعية نحو البلدان المجاورة".

 

 

وتابع: "قوّضت قدرات الأمم المتحدة وشركائها في المجال الإنساني بنقص التموين ونقص الوقود وانقطاع الاتصالات وتزايد انعدام الأمن".