الحوثي: غارات أميركا وبريطانيا قتلت وأصابت 11.. ولن تمر دون رد

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

بعد استهداف أميركي بريطاني لمواقع حوثية في اليمن، قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين، الجمعة، إن الغارات أسفرت عن مقتل 5 وإصابة 6 آخرين من مقاتلي الحركة، مؤكداً أن أميركا وبريطانيا شنت 73 غارة على مواقع الجماعة.

 

 

وأضاف بالقول: "الضربات الأميركية والبريطانية لن تمر من دون رد.. ولن نتردد في استهداف مصادر التهديد في البر والبحر"، مشدداً بالقول: "سنواصل منع السفن الإسرائيلية والمتجهة إلى إسرائيل من المرور عبر البحر الأحمر".

 

 

وفي وقت سابق، أكد محمد عبد السلام، المتحدث باسم الحوثيين، اليوم الجمعة، أن الجماعة لن تتراجع عن قرارها بضرب السفن الإسرائيلية أو تلك المتجهة إلى موانٍ إسرائيلية.

 

 

وقال عبد السلام أن "العدوان" الأميركي البريطاني لا مبرر له أبدا ولم يكن هناك خطر على حركة الملاحة الدولية في البحرين الأحمر والعربي. وأضاف بالقول على منصة "إكس": "اليمن سيظل إلى جانب غزة بكل ما يستطيع".

 

 

من جانبه، شدد القيادي الحوثي علي القحوم اليوم على أن جماعته لن تتوقف عن استهداف إسرائيل وسفنها في البحر الأحمر إلا إذا أوقف الإسرائيليون "عدوانهم" على غزة وُرفع الحصار عنها. وأضاف: "ستستمر كل العمليات مهما كان.. وعلى الأميركيين والبريطانيين إدراك ذلك".

 

 

وذكر القيادي في جماعة الحوثي القحوم في وقت سابق أن صنعاء ومحافظات أخرى تعرضت لضربات جوية أميركية وبريطانية وأن قوات جماعة الحوثي تستهدف "مواقع وقواعد عسكرية أميركية وبريطانية"، وأن "الحرب مستعرة في البحر الأحمر".

 

 

و تعرضت عدة سفن في البحر الأحمر لهجمات من قبل جماعة الحوثي اليمنية، وهي هجمات تقول الجماعة إنها تأتي ردا على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي اندلعت في السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي.

 

 

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا هجمات ضد أهداف للحوثيين في اليمن "يستخدمونها في تعريض الملاحة للخطر" على حد قول الرئيس الأميركي جو بايدن.

 

 

ففي وقت متأخر من ليل الخميس شنت طائرات أميركية وبريطانية ضربات على مواقع لجماعة الحوثي في اليمن في عدة محافظات منها صنعاء.