اختيار المحرر

التين الشوكي تفوق على نبتة الألوفيرا في الإهتمام بالبشرة

قبل 4 أسابيع I الأخبار I اختيار المحرر

يُعرف الجل المستخرج من نبتة الألوفيرا بخصائصه التي تؤمّن عناية مثالية بالبشرة وتعالج عدداً كبيراً من مشاكلها. ولكن يبدو أن هناك نبتة أخرى، تنتمي مثل الألوفيرا إلى عائلة الصبار، ولكنها تتمتع بفعالية أكبر منها في مجال الوقاية من التجاعيد. إنها نبتة التين الشوكي، اكتشفوا فوائدها واستعمالاتها التجميلية فيما يلي.

يُستخرج من نبتة التين الشوكي زيتاً يدخل في تركيبة العديد من مستحضرات العناية التجميليّة نظراً لفوائده المتعددة. تأتينا هذه النبتة من المكسيك، وهي تنمو في بلدان حوض المتوسط وصحارى شمال إفريقيا. وتشير الاختبارات أن تحت الغلاف القاسي لأوراق هذه النبتة الصحراوية وفي ثمارها تختبئ مكوّنات غنيّة بمضادات الأكسدة بالإضافة إلى عناصر مرطبة ومغذية تتمتع بفعالية كبيرة في مجال العناية بالبشرة.

فوائد زيت التين الشوكي:

يساهم هذا الزيت بترطيب البشرة بالعمق نظراً لغناه بالحوامض الدهنية الأساسية التي تحمي الحاجز الدهني للجلد وتحافظ على نسبة الرطوبة في طبقاته الداخلية. وهو مثاليّ بالنسبة للبشرات الجافة والفاقدة للحيوية.

ثمار التين الشوكيثمار التين الشوكي

يساهم غنى هذا الزيت بالفيتامينات من فئة C، وE، وK، وL في تعزيز آلية تجدد البشرة. وهو يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة بفضل غناه بمادة تُعرف تحت اسم "بتالايين" مما يعني أن تطبيق هذا الزيت على البشرة يساهم في حمايتها من الشمس والجذيرات الحرة التي تؤدي إلى تلف ألياف الكولاجين وظهور التجاعيد المبكرة. ويساهم غنى هذا الزيت بالفيتامينE (0,1 ملليغرام في كل 100 غرام) بتعزيز مفعوله المضاد للشيخوخة.

كيف يُستعمل هذا الزيت؟

يكفي وضع بضع قطرات منه بين راحتي اليدين وفركها لتسخينه قليلاً قبل تطبيقه على بشرة الوجه من خلال تدليكه بحركات دائرية. يمكن أيضاً استعمال زيت التين الشوكي لتحضير قناع خاص بالوجه عبر خلطه مع مكوّنات طبيعيّة أخرى أثبتت فعاليتها في مجال العناية بالبشرة.

في هذه الحالة يكفي خلط مقدار ملعقة كبيرة من زيت الألوفيرا، ملعقة كبيرة من زيت التين الشوكي، ملعقة كبيرة من العسل، وملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج. يُطبّق هذا القناع على بشرة الوجه والعنق مرتين أسبوعياً بعد تنظيفها ويترك عليها لمدة 20 دقيقة قبل شطفه بالماء الفاتر ثم البارد. يمكن أيضاً إضافة بضع قطرات من زيت التين الشوكي إلى عبوة كريم النهار أو الليل الذي تستعملونه.

إكسير نادر وثمين:

يتم استخراج زيت التين الشوكي من بذور ثمار هذه النبتة، وهو يُعتبر إكسير شباب نادر وثمين لصعوبة الحصول عليه ولفوائده المتعددة. إذ يتمّ قطف ثمار هذه النبتة يدوياً ثم تغسل وتقشر قبل استخراج بذورها لعصرها على البارد ثم تصفيتها مما يفسّر ندرة هذا الزيت وثمنه المرتفع،

وللحصول على ليتر واحد منه يحتاج المصنعون إلى 1000كيلوغرام من ثمار التين الشوكي. ويتوفر هذا الزيت عادة للبيع في متاجر المنتوجات الطبيعية، متاجر بيع مستحضرات التجميل العضويّة، أو على مواقع متخصصة ببيع المنتوجات الطبيعيّة والتجميليّة على الإنترنت.

للبشرة والشعر:

لا يكتفي زيت التين الشوكي بترطيب البشرة ولكنه أيضاً يعزز متانتها وينظّم إفرازاتها الزهميّة. وهذا ما يجعل منه مناسباً لكافة أنواع البشرات بما في ذلك البشرات الدهنية، فهو زيت جاف تمتصه البشرة بسرعة وسهولة. كما أنه يناسب منطقة محيط العينين التي يحميها من التجاعيد ويعالج هالاتها الداكنة. وهو فعال في علاج حب الشباب، والتشققات، والندبات كما يقي من ظهور التجاعيد المبكرة.

يتمتع زيت التين الشوكي بفعالية في مجال العناية بفروة الرأس وتنظيم إفرازاتها الزهميّة كما يعتني بطول الشعر وأطرافه من خلال تغذيتها وإكسابها لمعاناً صحياً. ولذلك يُنصح بتطبيق القليل من هذا الزيت على طول الشعر وأطرافه مرة أسبوعياً قبل الشامبو وتركه لمدة 30 دقيقة قبل غسله فهو يساعد على ترميم وتغذية الشعر مما يكسبه مظهراً صحياً.