كيف يساعد الماء في خفض الوزن؟

صحة
قبل 4 أسابيع I الأخبار I صحة

يعلم الجميع أنّ شرب الماء ضروري للصحة، فيما يعرف قلائل أنّ الماء قد يساعد أيضاً في خفض الوزن. لذلك، من المهم الحرص على شرب كميات كافية من منه، وفق ما ورد في Top Sante.

 

ما أهمية الماء لأجسامنا؟

يتألّف جسم الإنسان بنسبة 60 في المئة منه من الماء. إنما في عملية التعرّق والتبوّل والتنفس، يخسر قسماً كبيراً منه خلال النهار. لذلك من المهمّ شرب ما لا يقلّ عن ليتر ونصف الليتر من الماء في اليوم لتعويض هذه الكميات التي يخسرها. لكن بشكل عام، تختلف الكمية التي من المفترض الحصول عليها، استناداً إلى عوامل عدة، كالعمر وبنية الجسم والشكل وحتى المناخ. أيضاً، تزيد كميات الماء التي من المفترض شربها في حال القيام بنشاط جسدي أو بذل مجهود إضافي او في حال التواجد في محيط ترتفع فيه درجات الحرارة. إذ يزيد خطر التعرّض لجفاف السوائل في الجسم عند انخفاض معدلات الحرارة او في حال ارتفاعها أيضاً.

 

 

 

كيف يساعد الماء في خفض الوزن؟

بحسب متابعة علمية لأشخاص كانوا يخضعون لحمية، أنّهم كانوا يكثرون من شرب الماء، ما ساهم ذلك في خسارة المزيد من الكيلوغرامات. ويؤكّد خبراء التغذية، أنّ الحرص على شرب الماء يساعد في خفض الوزن لأسباب عدة. 

وكون الكبد يلعب دوراً مهمّاً لللتخلّص من السموم وتنقية الجسم، يلعب الماء دوراً مهمّاً في تعزيز دوره هذا ليتخلص من السموم بمزيد من الفعالية، وهي مرحلة أساسية يجب الانطلاق منها لدى السعي إلى خفض الوزن. في المقابل، يساهم نقص الماء في الجسم في جفاف السوائل والإمساك والنفخة. إضافة إلى ذلك، يسيء نقص السوائل في الجسم إلى عملية الهضم.

 

وكانت دراسة كورية أُجريت في عام 2018 قد أظهرت أنّ الأشخاص المشاركين فيها، الذين شربوا الماء قبل وجبة العشاء، شربوا كميات أقل بالمقارنة مع من لم يفعلوا ذلك. إذ يؤمّن الماء شعوراً بالامتلاء والشبع، ما يسهم في الحدّ من كميات الطعام التي يمكن تناولها. بشكل عام، يساعد الماء في الحدّ من الشهية. لذلك ينصح خبراء التغذية بشرب الماء عند الشعور بالجوع، لأنّه غالباً ما يتمّ المزج بين الشعور بالجوع والشعور بالعطش. فإذا استمر الإحساس بالجوع بعد انقضاء 15 دقيقة، يعني ذلك أنّ ثمة حاجة للأكل. 

 

لكن في حال الإحساس بالعطش، يجب التركيز على شرب الماء الخالي من الوحدات الحرارية. ففي حال شربه بدلاً من المشروبات الغازية والعصير والكحول، يمكن خفض المحصول اليومي من الوحدات الحرارية بشكل ملحوظ.

 

وعلى الرغم من أنّ الماء لا يساعد في حرق الوحدات الحرارية، إلاّ أنّه يساهم في خفض الوزن عبر تنشيط عملية الأيض ومساعدة الجسم في التخلّص من السموم. من جهة أخرى، لدى شرب كميات زائدة من الماء يمكن مكافحة انحباس السوائل في الجسم. ويمكن الاستفادة أكثر بعد في حال الحدّ من تناول الملح من مختلف مصادره.

 

نصيحة اختصاصية التغذية:

تشدّد اختصاصية التغذية نيفين بشير على ضرورة عدم الانتظار إلى حين الشعور بالعطش لشرب الماء. ففي حال الشعور بالعطش، يكون الجسم قد بلغ مرحلة الجفاف، ما يؤدي إلى تعرّضه للضرر، فيسبب: 

-التشوش الذهني

-ارتفاع حرارة الجسم

-الدوار

-التعب. 

هذا وتشير بشير إلى الأدوار الأساسية التي يلعبها الماء في الجسم:

-تحفيز عملية الأيض

-الحفاظ على حرارة الجسم الطبيعية

-تسهيل عملية الهضم.

لذلك، تنصح بشرب الماء مع إضافة القليل من الملح وبخاصة Celtic Salt أو Himalayan salt لغناهما بالأملاح المعدنية، وبالأخص المغنيزيوم الذي يساعد في إدخال الماء من خارج الخلية إلى داخلها، وبالتالي يشعر الجسم بالترطيب.