إيران تضع شروطًا أمام المبعوث الأممي بشأن العودة لجهود السلام في اليمن

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

كشفت مصادر إعلامية إيرانية عن معلومات تفيد بوضع طهران شروطًا أمام جهود المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبيرغ الذي وصل إلى إيران في اطار مساعيه لإعادة جهود السلام لليمن.

وأشارت المصادر، إلى أن المبعوث غرونبديرغ، يجري محاولات  لإيقاف التداعيات المتصاعدة لهجمات مليشيات الحوثي الإيرانية، في البحر الأحمر بعد التصعيد الحوثي الذي يهدد كل جهود السلام التي بذلها خلال الأشهر الماضية.

وأفادت بأن المبعوث الذي وصل إيران اليوم السبت، أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، لافتةً إلى أن الأخير وضع عددًا من الشروط بشأن العودة إلى جهود السلام في اليمن، ومنها وقف الضربات الأمريكية – البريطانية على مواقع الحوثيين ومنع إدراجهم على قائمة الإرهاب الأمريكية.

وتأتي زيارة المبعوث الأممي إلى إيران بعد زيارته لسلطنة عمان التي طلب منها التدخل لدى المليشيات الحوثية لخفض التصعيد في البحر الأحمر.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان لها، إن أمير عبد اللهيان وغروندبرغ بحثا "آخر تطورات المنطقة مع التركيز على الملف اليمني".

وقال وزير خارجية إيران إن الهجمات العسكرية الأمريكية والبريطانية على اليمن، وإدراج (الحوثيين) مرة أخرى على قائمة "الإرهاب" الأمريكية، "قد جعلت الظروف أكثر تعقيداً، وعرقلت الحل السياسي" في اليمن.

كما قالت الخارجية الإيرانية، ان المبعوث الأممي للشأن اليمني، قدم شرحاً عن "إجراءات الأمم المتحدة لأجل تحقيق السلام والهدوء في اليمن وخفض التوترات فيها"، مؤكداً ضرورة الوصول إلى "حل جذري للأزمات في المنطقة، عبر توظيف الطاقات داخل المنطقة نفسها"، وفق بيان الخارجية الإيرانية.

وأعلن الوزير الإيراني، دعم بلاده لاستتباب السلام والأمن المستدامين في اليمن، مؤكداً أن الجهود الرامية إلى تحقيق ذلك "تصب في مصلحة جميع دول المنطقة".