القاتل الصامت يفتك بالأدرن... من هو القاتل الصامت؟ وكيف استطاع قتل الأردنيين؟

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

رغم التحذيرات والتنبيهات المتكررة من مديرية الدفاع المدني الأردنية، بالتعامل الجيد مع المدافئ خلال فصل الشتاء، إلا أن هذه التنبيهات تذهب أدراج الرياح عند البعض، فقد سجل الأردن وفاة 10 أشخاص تفحماً واختناقاً خلال أسبوع واحد بسبب حوادث المدافئ.

وفاة عائلة بجرش

ففي محافظة جرش شمالي الأردن، لقيت عائلة كاملة يوم أمس السبت، مصرعها إثر استنشاقهم الغازات المنبعثة من مدفأة غاز بمنطقة دير الليات، وفق ما أفاد الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردنية العقيد عامر السرطاوي.

حيث عملت فرق الإسعاف في مديرية دفاع مدني جرش على إخلاء الوفيات ونقل الإصابات إلى مستشفى جرش الحكومي والإصابات قيد العلاج .

وأهابت مديرية الأمن العام إلى ضرورة الاستخدام الآمن لوسائل التدفئة وتفقد خراطيم الغاز باستمرار وتهوية المنزل بين الحين والآخر وعدم ترك المدفأة مشتعلة أثناء النوم.

3 وفيات في عمان

أما في العاصمة الأردنية عمّان، فقد تعاملت كوادر الدفاع المدني قبل أيام مع حادث اختناق لثلاثة أشخاص من عائلة واحدة ناتج عن تسرب غاز المدفأة تسبب بوفاتهم جميعاً.

وبين الناطق الإعلامي باسم الأمن العام لـ"العربية.نت" بأنه نتج عن الحادث وفاة أفراد العائلة المكونة من الأب والأم وطفل صغير، حيث عملت طواقم الإسعاف على إخلائهم للمستشفى في حين تم فتح تحقيق بالحادث .

 

3 وفيات و5 إصابات

محافظة جرش كان لها النصيب الأكبر من هذه الحوادث المفجعة، حيث توفي 3 من أفراد عائلة واحدة داخل منزل بمنطقة المشيرفة شمالي الأردن.

وقال العقيد السرطاوي إن كوادر الإطفاء والإسعاف في مديرية دفاع مدني جرش والشرطة تعاملت في بداية الأسبوع الماضي مع حريق شب داخل أحد المنازل السكنية بمنطقة المشيرفة في محافظة جرش.

ونتج عن الحريق وفاة ثلاثة أشخاص إثر تعرضهم لحروق بالغة بالجسم وإصابة خمسة أشخاص آخرين بحروق مختلفة وضيق في التنفس إثر استنشاقهم للغازات المنبعثة عن الحريق، حيث عملت فرق الإطفاء على إخماد الحريق والسيطرة عليه بالكامل بينما تولت فرق الاسعاف تقديم الاسعافات الأولية اللازمة للمصابين ومن ثم نقلهم وإخلاء الوفيات الى مستشفى جرش الحكومي والإصابات قيد العلاج، وقد تم فتح تحقيق لمعرفة سبب الحريق.