فساد منظم رسميًا بمشاركة كيانات سياسية .. 58 مليون دولارًا انفاقًا شهريًا على 8 ساعات كهرباء يوميًا في العاصمة عدن

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

لا تزال أوضاع كهرباء العاصمة عدن خاضعة لعوامل فساد حكومي مستمر منذ تسع سنوات، دون وجود أي تغيير رغم تعاقب حكومات عدة تابعة للشرعية منذ العام 2015.

وأكدت مصادر في كهرباء عدن، بأن حجم الانفاق الشهري على الكهرباء في العاصمة المؤقتة عدن، يبلغ 58 مليون دولار شهريًا، ينفق على توليد 8 ساعات كهرباء في اليوم، وهذا الانفاق مستمر منذ تسع سنوات، وهو ما يعادل 65 بالمائة من الانفاق الحكومي على كهرباء بقية المناطق المحررة.

استمرار عمليات الفساد

وتشير المصادر إلى استمرار عمليات الفساد المتصلة بملف كهرباء عدن والمتهم فيه جهات حكومية مختلفة تبدأ برئيس الحكومة وتنتهي بعدد من العاملين في محطات التوليد، وقوى سياسية عاملة في اطار الحكومة.

وتؤكد المصادر، بأن فساد ملف الكهرباء خاضع لعوامل سياسية اكثر منه خدمية، ويستخدم في عمليات المكايدة بين الأطراف الحاكمة، فيما يتضرر منه بالدرجة الأولى المواطن، خاصة وأن المنطقة تقع في نطاق جغرافي ذات طبيعة حارة طول العام.

ولمعرفة فساد الكهرباء في عدن، فقد نشرت تقارير رسمية وبرلمانية واخرى تابعة للجنة الخبراء التابعة لمجلس الامن الدولي الخاصة باليمن، تؤكد بوجود فساد في قطاعات العمل الحكومي خاصة ملف الكهرباء تشترك فيه شركات خاصة .

ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك، تظل مشكلة الكهرباء تعاني منها عدن وتعز وغيرها من المناطق المحررة، والناتج، وفقًا لعدد من الوثائق الصادرة عن الجهات المشار اليها سابقا، لفساد مشترك ومنظم تشترك فيه الحكومة الرسمية وكيانات أخرى.