إب..نزيل بالسجن المركزي ينهي حياته بعد يومين من وفاة آخر بظروف غامضة

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

كشفت مصادر مطلعة، عن إقدام أحد نزلاء إصلاحية السجن المركزي بمحافظة إب، وسط البلاد، على إنهاء حياته، احتجاجا على استمرار سجنه دون محاكمة.

وقالت المصادر إن السجين "محفوظ عبدالرب محمد قايد الزمر" أقدم على الانتحار داخل السجن المركزي الكائن خلف شارع تعز بمدينة إب مركز المحافظة، حيث عثر عليه متوفياً شنقاً، وتم نقل جثمانه لثلاجة أحد المشافي الحكومية.

وأشارت المصادر إلى أن السجين الزمر، كان من عناصر المليشيا، وعمل مع قيادي يدعى "أبو حيدر المداني" قبل أن يودع السجن على خلفية قضية جنائية قبل عامين، ويبقى هناك دون أي محاكمة.

وتأتي هذه الحادثة بعد يومين من مقتل سجين يدعى "عيسى العرشي" بظروف غامضة داخل الإصلاحية، وسط مطالبات حقوقية واسعة بالتحقيق في الانتهاكات التي تجري داخل السجن الخاضع لمليشيا الحوثي.

وتصاعدت خلال الأشهر والسنوات الماضية، أعداد الوفيات من نزلاء السجن المركزي جراء عمليات التعذيب التي يتعرضون لها بالإضافة إلى الإهمال الطبي للعديد من المرضى في الإصلاحية خصوصا أصحاب الأمراض المزمنة.