السفير روبرت وود : هجمات الحوثيين تقوض فرص السلام في اليمن

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أعلن السفير الأمريكي البديل للشؤون السياسية الخاصة في الأمم المتحدة، روبرت وود، عن قلقه إزاء هجمات الحوثيين المتهورة في البحر الأحمر وتدهور الوضع الإنساني في اليمن بسبب أعمال الحوثيين. 

وأكد وود أن هذه الهجمات تعيق وصول المساعدات الإنسانية إلى الملايين من اليمنيين الذين يعانون من الحاجة لها، بالإضافة إلى تأثيرها على الشحن العالمي.

وأشار السفير وود إلى أن الاعتقالات الوحشية لأفراد الأقليات الدينية الضعيفة من قبل الحوثيين "غير مقبولة"، مشيراً إلى حوادث تقييد حرية العبادة التي وقعت في العاصمة اليمنية وحكم الإعدام بتهم مشكوك فيها.

وطالب السفير وود مجلس الأمن بزيادة الجهود للتصدي للإمدادات الإيرانية للحوثيين بالأسلحة، مؤكداً على ضرورة وقف عمليات نقل الأسلحة غير القانونية من إيران وتوقف الهجمات الحوثية.

وأكد وود أن المفاوضات تحت إشراف الأمم المتحدة تبقى السبيل الأمثل نحو تحقيق سلام دائم في اليمن، مشيراً إلى ضرورة عدم التسامح مع نقل الأسلحة غير المشروعة وتعزيز الآليات للتصدي للعنف في البحر الأحمر.