أمن عدن يؤكد مقتل وإصابة ثلاثة أشخاص في أحداث بئر أحمد وينفي مداهمة منازل مواطنين

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أوضحت إدارة أمن مدينة العاصمة عدن،، أن الاشتباكات التي اندلعت صباح امس الاثنين في منطقة بئر أحمد بمديرية البريقة، غربي المدينة الساحلية، خلفت قتيلًا واحدًا وإصابة اثنين آخرين، في واقعة تعود لما أسمته "مشادات سابقة".

وأكد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لإدارة الأمن المدينة المعلنة عاصمة مؤقتة للحكومة المعترف بها دوليًا، أن الاشتباكات "تسببت بمقتل عبدالعليم ناصر محمد قاسم وجرح شخصين آخرين"، إثر "مشادات سابقة" بين المجني عليه و"محمود أديب مبجر".

ولفت مصدر أمني، وفق البيان، إلى أن "شرطة مدينة الشعب باشرت بالنزول إلى مسرح الجريمة ومعها فريق من الأدلة الجنائية والشرطة النسائية، كما قامت بنقل جثمان المجني عليه إلى ثلاجة مستشفى الجمهورية وأشرفت على نقل المصابين لتلقي العلاج في مشافي عدن".

وكانت معلومات متداولة أشارت لـ"اعتداء على فتاة" من قبل جندي مقرب لأحد القادة العسكريين، ما حدى بالبيان القول "إن قائد شرطة الشعب العقيد عبيد صالح وقائد حماية المنشآت بأمن عدن العقيد محمد السمنتر وبرفقتهما الشرطة النسائية قاموا بالدخول إلى منزل له علاقة بالواقعة"، رغم تفنيده "الشائعات التي تتحدث عن مداهمات لمنازل المواطنين".

وأوضح البيان أن "قوات الأمن اعتقلت عدد من المتهمين فيما لا يزال التحقيق مستمرًا مع كافة الأطراف؛ لما من شأنه كشف الحقيقة"، واعدًا بـ"تحويل ملف القضية إلى الجهات المختصة، فور استكمال التحقيقات"، مطالبًا "كافة الإعلاميين والناشطين نقل الحقيقة من مصادرها".