عربي ودولي

مسودة البيان الختامي لقمة مجموعة العشرين في الرياض

قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

تعهدت دول مجموعة العشرين في مسودة البيان الختامي والذي من المتوقع أن يصدر بعد اجتماع قادة المجموعة، غدًا السبت، في العاصمة السعودية الرياض بمواصلة فعل كل شيء ممكن لاحتواء جائحة كوفيد-19.

وذكرت المسودة أن تعافي الاقتصاد العالمي ما زال متفاوتًا، وشديد الضبابية، وخاضعًا لاحتمالات نزول كبيرة، وأكدت التزام المجموعة بتطبيق مبادرة تخفيف أعباء الديون حتى يونيو 2021.

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

وأشار القادة في المسودة إلى أن الضرر الأشد لأزمة فيروس كورونا يقع على الفئات الأضعف في المجتمع، وقالوا إن بعض الدول ربما تحتاج مساعدات أكثر من التجميد المؤقت لمدفوعات الديون الرسمية.

وأكدت المجموعة على أهمية الجهود المشتركة من جانب المقترضين والدائنين الرسميين ومن القطاع الخاص لتحسين الشفافية على صعيد الديون، بحسب المسودة.

ووفقًا للمسودة، دعت المجموعة صندوق النقد إلى مواصلة استكشاف أدوات أخرى يمكن أن تخدم احتياجات الأعضاء مع تطور الأزمة.

وتستضيف السعودية أعمال الدورة الخامسة عشرة لاجتماعات قمة قادة مجموعة العشرين بشكل افتراضي، ويترأس القمة التي تركز على تطورات ومكافحة فايروس كورونا، الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وتتطلع المملكة، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية ”واس“ من خلال رئاستها للقمة، إلى“تعزيز التعاون مع شركائها من الدول الأعضاء لتحقيق أهداف المجموعة، وإيجاد توافق دولي حول القضايا الاقتصادية المطروحة في جدول الأعمال بهدف تحقيق استقرار الاقتصاد العالمي وازدهاره، كما ستسهم استضافة القمة بطرح القضايا التي تهم منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا“.