محليات

وزير النقل يزور ميناء عدن ومحطة كالتكس للحاويات ويطلع على النشاط الملاحي في المحافظة

قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

قام وزير النقل الدكتور عبدالسلام حميد، اليوم، بزيارة تفقدية لميناء عدن، وكان في استقباله رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ خليج عدن محمد علوي امزربة ومدير عام شركة عدن لتطوير الموانئ عارف الشعبي.

 وأطلع الوزير على سير العمل والنشاط بميناء عدن "محطة الحاويات كالتكس" وحركة النشاط الملاحي والتجاري في الميناء، كما أطلع الوزير على نشاط غرف كنترول التشغيل الكهربائي المتعلقة بحركة الكرينات والأرصفة التابعة لساحات الحاويات والصعوبات التي تواجه سير العمل..مشيداً بمستوى الانجاز الذي تم والاعمال التشغيلية والتطويرية الجاري تنفيذها ومضاعفة الجهود لما من شأنه إعادة تفعيل الميناء لمواكبة حركة النشاط الملاحي.

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

وخلال الزيارة استمع وزير النقل ومعه وكيل قطاع الشؤون البحرية والموانئ القبطان علي الصبحي، من الرئيس التنفيذي لمؤسسة خليج موانئ عدن الدكتور محمد علوي امزربه، الى شرح عن الحركة التجارية في الميناء وآليات استقبال وترحيل السفن والمراحل التي يتم فيها إنزال البضائع المختلفة إلى أرصفة الميناء.

وناقش وزير النقل في اجتماعاً موسعاً بمشاركة قيادات ومدراء مؤسسة ميناء عدن، أوضاع ميناء عدن والعراقيل والصعوبات المتعلقة بتفعيل حركة السفن والبواخر الكبيرة ونقل البضائع والاجراءات المترتبة من ارتفاع الشحن والتامين، مؤكداً على ضرورة وضع معالجات مناسبة لها وايجاد مساحات كافية تسهم في توفير طاقة استيعابية أكبر للميناء وزيادة في حجم المناولة والتفريغ وتوفير مساحة اضافية.

وثمن وزير النقل الأداء الحيوي والمحوري لقيادة ميناء عدن والعاملين فيها خلال الفترة الماضية بمختلف قطاعاتها وهيئاتها ومؤسساتها منسجماً مع متطلبات ومستجدات تطوير العمل بقطاعات النقل البحري بما يخدم مصلحة الميناء.

وكشف "حميد" عن توجهات للوزارة في الفترة القادمة من اجل رفع كفاءة ووتيرة عمل الموانئ، لتجاوز محنة المراحل السابقة، وأنه توجد خطط مقدمة من البرنامج السعودي للاعمار وكذا فريق هولندي لعمل تقييم بطبيعة عمل الميناء، سيتم من خلاله تقديم دراسة الى البنك الدولي لرصد مخصص يصل تقريباً إلى (50) مليون دولار بهدف توسيع انشطة الميناء ومنافسة الموانى الاخرى"..مؤكداً اهتمام الحكومة ضمن اولويات خطة التعافي والانتعاش خلال المرحلة المقبلة تطوير قطاع النقل الذي يعول عليه بدعم الاقتصاد الوطني.

من جانبه اشاد الرئيس التنفيذي لمؤسسة مواني خليج عدن، بدعم الوزارة لخطط مشاريع التطوير والتحسين لارصفة الميناء ومحطات الحاويات المتضمنة تنفيذ المشروع الصيني لتعزيز الأداء والقدرة التنافسية لميناء عدن والتعميق وشراء معدات جديدة وبما يمكنها من رفع مستوى الاداء وتقديم الخدمات اللازمة للسفن الواصلة والمغادرة ..لافتاً الى ارتفاع نسبة المناولة للحاويات خلال العام المنصرم لتصل الى 423 الف حاوية، رغم مشكلة جائحة كورونا والانكماش الاقتصادي الكبير الذي اثر على مستوى النقل البحري.

وقدم مدير عام شركة عدن لتطوير الموانى عارف الشعبي ،عرضاً مرئياً شاملاً عن أداء ميناء عدن محطة الحاويات منذ تأسيس نشاطه والخدمات المقدمة للموارد المحلية والبضائع ومايمتلكه من معدات وبلوكات ورافعات جسرية ومساحات تخزينية وطاقة استيعابية واعمال الصيانة واساليب السلامة المهنية المتبعة والمعايير الدولية والمنظمة لتوزيع الحاويات وطاقته التوليدية ودوره كماضي عريق ومستقبل واعد لدعم الاقتصاد.