"يوتيوبير" يجني اموالا طائلة

تكنولوجيا
قبل أسبوع 1 I الأخبار I تكنولوجيا

يقوم سراج رافال -وهو يوتيوبر ومالك لسيارة تسلا (Tesla) يعيش في ولاية سان فرانسيسكو- بتعدين عملة الإيثيريوم (Ethereum)، عن طريق ربط وحدات معالجات الحاسوب مباشرة ببطارية سيارته. جرب سراج رافال كل الطرق تقريبًا لتعدين العملات المشفرة من سيارته "تسلا الطراز 3" (Tesla Model 3)، ولهذا الغرض قام بتشغيل برنامج مجاني لتعدين البتكوين (bitcoin) على جهاز آبل ماك ميني إم1 (Apple Mac mini M1) الخاص به، وبدلا من كهرباء المنزل قام بتوصيل العاكس بمقبس الطاقة 12 فولت الموجود في سيارته.

 

 

 

 

 

وعلى الرغم من المخاطرة بإلغاء ضمان سيارته، يقول رافال إن الأمر يستحق ذلك. فعندما بلغ سعر الإثيريوم ذروته عام 2021، قال رافال إنه كان يحصل على مبلغ يصل إلى 800 دولار شهريا. وقال أليخاندرو دي لا توري -وهو أيضا من مُعدّني البتكوين- إن التعدين من تسلا يشبه تماما الاتصال بأي مصدر طاقة آخر، فالمكون الرئيسي لعملية التعدين هو الكهرباء: "إذا كان القيام بذلك باستخدام سيارة كهربائية أرخص، فليكن".

 

 

كيفية التنقيب عن العملات المشفرة باستخدام تسلا؟

 

 

قرر كريس أليسي عام 2018 العبث بسيارته تسلا. وأليسي -المعروف أيضا باسم "كيه-مان"- على قناته على يوتيوب، كان أول تاجر سيارات كهربائية في ولاية ويسكونسن. وأخبر أليسي قناة "سي إن بي سي" (CNBC) عن شغفه قائلا: "أحب الكهرباء. أنا أحب الانطلاق، وبناء الأشياء. أعطني محركًا كهربائيًا، وسأعطيك منتجًا نهائيًا". على غرار رافال، جرب أليسي طريقتين مختلفتين لتحويل طراز تسلا إس (Tesla Model S) الخاص به إلى جهاز تعدين للعملات المشفرة. ويعد تعدين العملات المشفرة عملية تستهلك الكثير من الطاقة، وتساهم فيها الآلات في جميع أنحاء العالم بقوتها الحاسوبية في الشبكة كلها، من أجل إنشاء عملات معدنية جديدة والتحقق من صحة المعاملات الخاصة بالرموز الموجودة. ويقوم  المُعدّنون بتشغيل برنامج متخصص يحل المعادلات الرياضية المعقدة، وللمشاركة في العملية، كل ما تحتاجه هو جهاز حاسوب قوي ومصدر طاقة.

 

 

 

 

حاول أليسي التنقيب عن عملة بتكوين عن طريق توصيل جهاز التعدين "بتمان آنتمينر أس 9" (Bitmain Antminer-S9) -وهو نوع من أجهزة التعدين المستخدمة خصيصا لصك العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم- مباشرةً ببطارية سيارته، بمساعدة محوّل طاقة. ويقوم العاكس بضبط الجهد الكهربائي لبطارية تسلا الكهربائية إلى مستوى يتوافق مع جهاز آنتمينر الخاص به. ونجح أليسي أيضًا في استخدام البرامج الثابتة للمركبة لتعدين عملات مشفرة أخرى.

 

وقال عن العملية: "لم تكن صفقة كبيرة"، لقد استخدم أليسي الحاسوب المدمج والشاشة في السيارة للانتقال إلى صفحة الويب التي أنشأها خصيصًا لتعدين عملة مونيرو (monero). وقال أليسي: "يمكنني تشغيل برنامج التعدين داخل المتصفح". ومن بين جميع التقنيات التي جربها رافال، قال إن أكثر التقنيات ربحية تتضمن مزيجًا من القرصنة على حاسوب تسلا الداخلي، بالإضافة إلى توصيل وحدات معالجة الرسومات مباشرة بالمحرك الكهربائي للسيارة. وأضاف رافال: "إنه جهاز حاسوب مزود بعجلات.. من السهل جدًا اختراق سيارة الحاسوب هذه"، ويصف العملية بأنها استغلال البرامج الثابتة الداخلية للسيارة، للسماح باستخدام إضافي للطاقة. ويقول عاملون في تعدين العملات المشفرة محترفون لشبكة سي إن بي سي إنه من الناحية النظرية، فإن عمليات استغلال مصادر الطاقة المختلفة للتعدين ممكنة. وأوضح وايت جيبس الرئيس التنفيذي ومؤسس كومباس (Compass)، وهو مقدم خدمة تعدين بتكوين: "الآليات كلها موجودة، لديك مصدر طاقة، لديك مساحة، لديك القدرة على إضافة التبريد. هناك بالتأكيد طاقة كافية توفرها البطارية لتشغيل برامج التعدين".