الذهب يقفز بأكثر من 2% بعد بدء غزو روسي لأوكرانيا

اقتصاد
قبل 4 أشهر I الأخبار I اقتصاد

قفزت أسعار الذهب بأكثر من 2% إلى أعلى مستوى منذ أكثر من عام، إذ أقبل المستثمرون على الملاذات الآمنة بعد بدء غزو قوات روسية لأوكرانيا، في أعقاب أوامر من الرئيس فلاديمير بوتين بتنفيذ ما وصفها بأنها عملية عسكرية خاصة.

وبحلول الساعة الـ06:11 بتوقيت غرينتش صعد الذهب في المعاملات الفورية 1.7% إلى 1939.97 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد بلوغ أعلى مستوياته منذ كانون الثاني/ يناير 2021 عند 1948.77 دولار للأوقية.

 

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.8% إلى 1943.90 دولار للأوقية.

 

وقال مسؤولون ووسائل إعلام إن ”القوات الروسية أطلقت صواريخ على بضع مدن أوكرانية وأنزلت قوات على الساحل الجنوبي للبلاد“.

وارتفع الذهب، وهو من أصول الملاذ الآمن في أوقات الاضطرابات، بنحو 8% منذ بداية شباط/ فبراير مع تأثير الأزمة الروسية الأوكرانية على شهية المخاطرة. ويتجه المعدن النفيس صوب تسجيل أفضل أداء شهري منذ تموز/ يوليو 2020.

وبالنسبة للعملات النفيسة الأخرى زادت الفضة في المعاملات الفورية 2.1% إلى 25.03 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 1% إلى 1102.43 دولار للأوقية، في حين صعد البلاديوم 1.3% إلى 2514.54 دولار للاوقية.

إلى ذلك، ذكرت تقارير إخبارية أن سعر برميل النفط تخطى عتبة المئة دولار، اليوم الخميس، للمرة الأولى منذ أكثر من 7 سنوات، عقب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن شن ”عملية عسكرية“ في أوكرانيا.

وسجل سعر برميل برنت 100.04 دولار، مع تنامي المخاوف بشأن حرب واسعة النطاق في أوروبا الشرقية.

وفي تعليق على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا أعلن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن أن قادة مجموعة السبع وحلفاء أمريكا سيفرضون عقوبات قاسية على روسيا.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال في كلمة متلفزة غير معلنة مسبقًا قبيل الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش من فجر اليوم الخميس ”اتخذت قرار شن عملية عسكرية“.

فيما أعلن حرس الحدود الأوكراني، اليوم الخميس، أن البلاد تتعرض لهجوم مدفعي وذلك على طول حدودها الشمالية مع روسيا وبيلاروسيا، مشيرًا إلى أن القوات الأوكرانية ترد بإطلاق النار، وفقًا لوكالة ”فرانس برس“ للأنباء.

وأوضح حرس الحدود، في بيان، أن القوات الروسية مدعومة من بيلاروسيا شنت هجومًا من شبه جزيرة القرم التي تحتلها روسيا على الجناح الجنوبي لأوكرانيا.