مبادرات تنعش فرص السلام

تقارير وحوارات
قبل شهر 1 I الأخبار I تقارير وحوارات

ذكرت مصادر مطلعة محلية في محافظة تعز أن الحوثيين بدؤوا بإزالة حقول الألغام التي زرعت على الطريق الرابط بين منطقة الحوبان في ضواحي مدينة تعز، والخاضعة لسيطرة الحوثيين، ووسط المدينة الخاضع لسيطرة الحكومة.

 

وربطت المصادر بين هذه الخطوة، والاتصالات التي يجريها وسطاء دوليون وإقليميون، لإنجاح الهدنة، وفتح الطريق إلى مدينة تعز المحاصرة منذ سبعة أعوام، بعمادة واشنطن، فيما أكدت اللجنة الحكومية المعنية بملف الأسرى والمعتقلين حرصها على إطلاق كافة الأسرى والمعتقلين والمختفين وكل من صودرت حرياتهم بغير حق ومن أجل تعزيز الهدنة الحالية وتثبيتها سعياً لإحلال السلام في اليمن.

 

ودعت اللجنة الحكومية جماعة الحوثي لاستغلال هذه الفرصة وغيرها لتعزيز مسار السلام وتغيير مسلكها المعتاد تجاه التعامل مع ملف الأسرى واعتباره ملفاً إنسانياً خالصاً، حيث القضايا الإنسانية لا تتجزأ ولا ينبغي استغلالها سياسياً أو التعامل بانتقائية مع أسماء الأسرى وفقاً لمعايير أسرية أو قبلية أو غيرها، فأي فرد يتحرر من الأسر والاعتقال هو مدعاة للاحتفاء.

 

وطالب الجانب الحكومي الحوثيين بالتعامل بإيجابية مع هذه المبادرة ومثيلاتها والاستجابة لكل الجهود الرامية لحل هذا الملف الإنساني في إطار إجراءات بناء الثقة، وأن تسرع من صفقة التبادل المتفق والموقع عليها ووقف كل الخروقات المرتكبة من ميليشياتها المخلة بالهدنة الإنسانية المعلن عنها. وأملت من الجهات الدولية المعنية ومكتب المبعوث الأممي والدول الراعية بذل المزيد من الجهود وممارسة الضغوط المناسبة لأجل تهيئة البيئة المناسبة لإحلال السلام على كافة الصعد الإنسانية المختلفة دون تفريق.

 

الهدنة

 

في الأثناء، جددت الولايات المتحدة الأمريكية دعوتها إلى اغتنام فرصة الهدنة في اليمن، للتغلب على المشاكل التي تعيق وصول المساعدات إلى المحتاجين، فيما رحب مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن بإطلاق تحالف دعم الشرعية 163 من أسرى ميليشيا الحوثي، ودعا الحكومة اليمنية والحوثيين إلى الوفاء بالتزاماتهما بشأن إطلاق دفعة جديدة من الأسرى، بموجب اتفاق الهدنة.

 

مساعدات

 

وقال المبعوث الأمريكي لليمن، تيم ليندركينغ، خلال لقائه منظمات دولية غير حكومية، للتعرف إلى تجاربها في اليمن، ومناقشة ما يلزم للحد من المعاناة في أنحاء اليمن، إنه من الضروري اغتنام فرصة الهدنة للتغلب على مشاكل وصول المساعدات المستمرة، وزيادة التمويل الإنساني.

 

ترحيب

 

من جهته، رحب مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن، هانس غروندبرغ، بإطلاق تحالف دعم الشرعية، بقيادة السعودية، سراح مجموعة من أسرى ميليشيا الحوثي.

 

وقال إنه يرحب «بمبادرة التحالف بإطلاق سراح عدد من المحتجزين»، وقدّم شكره للجنة الدولية للصليب الأحمر على دورها الحيوي.

 

وحث غروندبرغ الحكومة اليمنية والحوثيين على الإيفاء بالتزاماتهم التي تعهدوا بها في اتفاق استوكهولم، للإفراج عن جميع المحتجزين المعتقلين.