مقاول يمني في السعودية طلق زوجته الأولى بعد زواجه الثانية .. فعادت إلى اليمن وهي تبكي من القهر .. وفجأة حدث ما لم يكن في الحسبان (فيديو)

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

روى مواطن سعودي، قصة امرأة يمنية صالحة أحبت زوجها وأحبها، ولكنه طلقها بسبب زوجته الثانية، بعد أن عاشت معه 25 عاما .

وأوضح السعودي، عبدالله المخيلد خلال برنامج " الأجاويد " في قناة المجد، أن المرأة الصالحة تزوجت مقاولًا يمنيًا يعيش بالمملكة ، ولكن لم يرزقهم الله تعالى بالعيال ، ولم يتركها ابدأ لأنه يحبها ، وفي يوم قابل المقاول أحد الرجال الذي قال له " أبي أزوجك بنتي " ، وفعلا أنهى الأوراق وحدد يوم زواجه.

وأضاف: قبل زواجه بأسبوع أخبر المقاول زوجته الأولى بعزمه على الزواج فوافقت، وقالت له "الله يسمح دربك لكن خليني على ذمتك" ، وعاش مع الزوجتين كل زوجة في شقة بالرياض ، وأنجب من الزوجة الثانية ثلاث أبناء " ولدان وبنت "، بحسب تعبيره.

وأشار إلى أن زوجته الثانية استغلت حبه لأبنائه ، وحرضته على طلاق زوجته الأولى ، وفي البداية رفض لأنها معه منذ 25 عام ، ولكن بعد ذلك وافق.

وظلت الزوجة الأولى تبكي وتطلب منه أن تظل على ذمته ولا تريد شيء ولا ليلة يأتي لها ، فقط يتركها تسكن هنا لأنه ليس لديها أحد في اليمن ولكنه رفض وطلقها، بحسب شهادة المواطن السعودي.

وبعد ذلك، وعادت المرأة إلى اليمن وهي تبكي ومكسورة ، وبعد فترة ، بعث إليها أحد الأشخاص الذي يعرفها من المنطقة التي كانت تعيش فيها برفقة زوجها ، أنه هناك رجل سعودي يٌريد الزواج وحدثه عنها ووافق ، وبالفعل اسرعت في إنهاء أوراقها للعودة إلى السعودية، بحسب ما نقلته المرصد.

وفي ختام القصة، يقول الشاهد: هذه المرأة وهي في المطار لدخول السعودية قالوا لها في المطار هذا اسم زوجك الأول ، هذا الرجل اليوم أخذ طرد من المملكة هو وزوجته وأولاده بسبب قضية عليه وعلى نفس الطائرة التي أتيتي بها سيعودون بها إلى اليمن.

ولفت الراوي عبدالله أن قصة هذه المرأة الصالحة الحاملة لكتاب الله عبرة أن الدنيا تدور .