مصدر مسؤول بكاك بنك يوضح حقيقة عمليات ترحيل العملة وتجريفها من السوق

محليات
قبل 6 أيام I الأخبار I محليات

عبر مصدر مسؤول في الإدارة العامة لبنك التسليف التعاوني والزراعي كاك بنك بعدن، عن استغرابه مما يتم تداوله من مغالطات مشوهة للحقيقة ومحاولات مستميتة لتضليل الرأي العام، حول عملية الترحيل الاعتيادية للعملة الأجنبية.

واعتبر المصدر ان تلك المحاولات المكشوفة من قبل كل من انساقوا وراء ترديد تلك المزاعم، إنما تسعى للاستهداف الممنهج لهذا الصرح الحكومي العملاق المكلوك للدولة والخاضع لكل إجراءاتها القانونية.

وأكد المصدر  أن كل تلك المزاعم الكاذبة التي يتم ترديدها إعلاميا وعبر شبكات التواصل الاجتماعي بان كاك بنك يقوم بتجريف العملة من السوق تتجاهل كل المعطيات والوقائع التي لايمكن اغفالها والمتمثلة بان بنك التسليف التعاوني والزراعي (كاك بنك ) بنك مملوك للدولة 100% ويعمل وفق توجهات ورقابة وإشراف الحكومة وأن عملية الترحيل تخضع لكل إجراءات الرقابة المشدده من قبل الجهات الرسمية والاجهزة الرقابية المتمثلة فى البنك المركزي اليمني وغيره من الجهات المعنية.

وأوضح المصدر أن البنك المركزي يقوم بالرقابة والإشراف على كل عملية ترحيل ولدية كافة المعلومات المتعلقة بمصادر تلك الأموال المرحلة وحركة تحويلها والمؤسسات المالية التى تساهم فى توفير العملة لاغراض استيراد المشتقات النفطية او مواد غذائية أخرى

مؤكدا أن إدارة الأمثال بالبنك تقوم  بعملية الفحص والعنايه الواجبة والمشددة على كل عملية ترحيل من تلك العمليات وخاصة المتعلقة بشركة النفط اليمنية مقابل استيراد المشتقات النفطيه وتغطية احتياج المواطنين من المشتقات، ولا يتم السماح بعملية الترحيل الا بعد التأكد والتدقيق بسلامة كل عملية قبل الترحيل ومنح التصريح اللازم بكونها صحية جدا ومستوفية لكل إجراءات منع المضاربين والمهربين للعملة من استغلال الوضع الراهن، وحسب المعايير المصرفية الدولية المتعلقة بهذا الشأن.

وأكد المصدر بأن عملية ترحيل النقد الأجنبي ليست وليدة اللحظة او حديثة وجديدة على تاريخ كاك بنك وإنما كان يقوم بها وبقية البنوك العاملة فى الجمهورية سابقا، ضمن إجراءات الحفاظ على سعر الصرف .

ونوه المصدر بأن البنك يعمل بشفافية في كل بياناته التي ترسل يوميا بشكل آلي إلى البنك المركزي للإطلاع عليها وأن ما اثير مؤخرا من محاولة لتشويه دوره المصرفي الحكومي المتبقي بالساحة، انما يندرج فى خانة استهداف البنك والقطاع المصرفي الوطني برمته بدوافع المكايدات والابتزاز وخدمة المليشيات الحوثيه لا سواها.

وطمأن المصدر في ختام تصريحه، كافه المختصين وجمهوره كن العملاء والمواطنين، ان البنك حريص كل الحرص على تنفيذ عملياته وفق المعايير المصرفية القانونية وتحقيقا لمبادئ  الافصاح والشفافية والامتثال لكل الإجراءات الرقابية والإشرافية المرتبطة بكل عملياته المصرفية.