ترامب بعد استدعائه بشأن هجوم الكابيتول: لماذا الآن؟

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

ندد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الخميس، بإصدار لجنة نيابية تحقق في الهجوم الذي شنه حشد من أنصاره على مبنى الكابيتول، أمر استدعاء للمثول أمامها، وتساءل عن سبب عدم استدعائه للإدلاء بشهادته أمامها في وقت سابق.

 

 

 

 

وهذا ما كتبه ترامب على شبكة التواصل الاجتماعي "تروث سوشال" التي أسسها بنفسه: • "لماذا لم تطلب مني اللجنة غير المنتخبة أن أدلي بشهادتي منذ شهور؟". • "لماذا انتظروا حتى النهاية، حتى اللحظات الأخيرة من اجتماعهم الأخير؟". • "لأن اللجنة هي إخفاق كامل، ولم تعمل إلا على زيادة تقسيم بلادنا".

 

 

 

وأتى رد فعل ترامب بعيد تصويت اللجنة بإجماع أعضائها على استدعاء الرئيس السابق للمثول أمامها.

 

 

وقال رئيس اللجنة بيني تومسون: "هذه اللجنة ستطلب محاسبة كاملة لأي شخص أميركي في شأن أحداث 6كانون الأول2021. لهذا السبب، من واجبنا أن نستمع لإلى شهادة دونالد ترامب". وأضاف تومسون في جلسة استماع عامة أن ترامب "محور ما حدث في 6 كانون الأول. لذلك نريد أن نستمع إليه. يجب أن يخضع للمساءلة. يجب أن يُسأل عن أفعاله". لكن بالنسبة للجنة، يتعلق الأمر أيضا بـ"بذل كل ما في وسعها لسرد القصة الأكثر اكتمالا وتقديم توصيات للمساعدة في ضمان عدم تكرر ما حدث في 6 كانون الأول". وتتمثل مهمة اللجنة المكونة من 7 أعضاء ديمقراطيين وعضوين جمهوريين، في تسليط الضوء على سلوك الرئيس قبل وأثناء وبعد الهجوم على مبنى الكابيتول، الذي صدر للعالم مشاهد صادمة.