بريطانيا: روسيا تحاول عزل مجتمعها عن آثار غزوها أوكرانيا

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

رجحت وزارة الدفاع البريطانية في تقييمها اليومي بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا، الخميس، أن يكون قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمشاركة مسؤولين إقليميين بتنسيق الإجراءات الأمنية في مناطق روسية، هدفها "عزل المجتمع الروسي عن آثار الغزو ضد أوكرانيا".

 

 

وأضافت في سلسلة تغريدات عبر حسابها في "تويتر": "في 24 تشرين الأول الجاري، قال رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين إن عمدة موسكو سيرجي سوبيانين سينسق تطوير الإجراءات الأمنية في مناطق روسيا. وجاء ذلك بعد قرار الرئيس الروسي بإدخال نظام جديد لمستويات التأهب الأمني". وتابعت: "من المرجح أن يؤدي هذا الإجراء إلى توثيق الترابط بين حكام المناطق في نظام الأمن القومي الروسي. إنه إجراء إضافي لتنظيم المجتمع، حيث تستمر الحرب الروسية ضد أوكرانيا رغم الضغوطات لوقفها".

 

 

وأردفت وزارة الدفاع البريطانية: "اتبع الكرملين نهجاً مشابها خلال أزمة جائحة كورونا. ومع ذلك، فمن الصعب عزل المجتمع الروسي عن آثار العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا. من المرجح أن تكون المشاركة الأكبر للمسؤولين الإقليميين مصممة جزئياً على الأقل لصرف النقد العام عن القيادة الوطني".