برشلونة يودع بيكيه بالدموع في ليلة عاطفية.. لماذا قرّر الاعتزال؟

رياضة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I رياضة

في وقت غير معتاد للاعتزال في عالم كرة القدم، ختم المدافع المخضرم الإسباني جيرار بيكيه مسيرته الرياضية، ليلة أمس السبت، أمام أنصار فريقه المحتشدين في كامب نو، بلحظة حملت الكثير من العاطفة والدموع.

وتمكن برشلونة من الفوز (2-صفر) على ألميريا بفضل هدفي عثمان ديمبلي وفرينكي دي يونج في الشوط الثاني، حيث ركض بيكيه وركل الكرة وشارك ناديه الكاتالوني للمرة الأخيرة في بطولة الدوري الإسباني، في حين شهد اللقاء إهدار المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي ركلة جزاء لفريقه.

وتصدر برشلونة جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإسباني برصيد 34 نقطة من 13 مباراة متقدمًا بنقطتين على غريمه ريال مدريد حامل اللقب، الذي يزور رايو فايكانو يوم الإثنين.

ونفدت التذاكر في كامب نو في مناسبة كانت تدور بالكامل حول بيكيه، إذ ارتدى لاعبو برشلونة قمصانًا تحمل عبارة "3 للأبد" باللغة القطالونية في إشارة إلى رقم المدافع الشهير.

وبدأ بيكيه (35 عامًا) اللقاء وهو يحمل شارة قيادة برشلونة الذي حصل معه على 30 لقبًا منها ثلاثة ألقاب بدوري أبطال أوروبا وثمانية بالدوري الإسباني.

وظهر بيكيه بأداء جيد وكان يمكنه التسجيل في الشوط الأول من ضربتي رأس بعد ركلتين ركنيتين بالقفز أمام دفاع ألميريا الذي سدد كرة واحدة على مرمى مضيفه خلال اللقاء. وغادر الملعب في الدقيقة 83 وسط دموعه وتصفيق حار من 92605 مشجعين، في أكبر حضور جماهيري بالاستاد هذا الموسم، لتوديع أسطورة النادي.

وقذفه اللاعبون في الهواء في نهاية المباراة، ليلقي خطابًا مؤثرًا أمام الجماهير العاشقة. وقال باكيًا: "بعد علاقة من الحب الشديد والشغف أعتقد أن الوقت حان لمنح أنفسنا مساحة للانفصال".

وأضاف: "أنا واثق من أنني سأعود إلى هنا في المستقبل، هذا ليس وداعًا، قلت ذلك بالفعل عندما كنت أبلغ 16 عامًا حين انتقلت إلى مانشستر يونايتد ثم عدت، كما يقول أجدادي، ولدت هنا وسأموت هنا، يعيش برشلونة".

لماذا قرر الاعتزال؟ 

وأشارت بعض التقارير في الصحف الإسبانية، إلى عدة أسباب دفعت ببيكيه إلى اتخاذ القرار في وقت مبكر من هذا الموسم، أولها إبلاغه من زميله السابق في الفريق ومدربه الحالي تشافي هيرناريدز أنه الخيار الثالث للدفاع هذا العام، ولولا الإصابات لنجوم برشلونة في الخط الخلفي لما شارك بيكيه في تسع مباريات منذ انطلاق الموسم، وهو ما مجموعه 555 دقيقة.

وفي تلك المشاركات ارتكب بيكيه سلسلة أخطاء وصفتها التقارير الإسبانية بـ"الكارثية"، ولا سيما في دوري أبطال أوروبا أمام انترميلان الإيطالي في كامب نو حيث انتهت المباراة (3-3) وأقصي الفريق الكاتالوني من البطولة. 

وفيما يعد أجر بيكيه الشهري واحدًا من أعلى الأجور، ومع تصدر أخبار حياته الشخصية عناوين الصحف بسبب انفصاله عن المغنية العالمية شاكيرا، بسبب خيانته لها وفق صحيفة ماركا الإسبانية، كان بيكيه ينزف من رصيده الشعبي. 

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة ماركا أن عقل اللاعب أصبح مع أطفاله الذين اصطحبتهم شاكيرا إلى الولايات المتحدة، ناهيك عن انشغاله بشركاته الخاصة التي يستثمر بها أمواله. 

وأمام كل هذه الأسباب وتراكماتها، قرر بيكيه اتخاذ هذه الخطوة لمنع الأمور من أن تذهب نحو الأسوأ ويفقد أمام جمهور برشلونة شعبيته التي بناها طيلة كل هذه السنوات. 

جيرار بيكيه في سطور

انضم بيكيه إلى أكاديمية برشلونة عندما كان في العاشرة من عمره وترك النادي مراهقًا ليلتحق بيونايتد الذي بدأ معه مسيرته الاحترافية في 2004.

وخاض موسمًا واحدًا على سبيل الإعارة إلى ريال سرقسطة، وعاد إلى أولد ترافورد وكان ضمن التشكيلة الفائزة بثنائية دوري أبطال أوروبا والدوري الإنكليزي الممتاز في 2007-2008 قبل الرجوع إلى برشلونة في نهاية الموسم.

وبعد 15 موسمًا في كامب نو أصبح في المركز الخامس بترتيب أكثر اللاعبين مشاركة بتاريخ النادي الإسباني برصيد 667 مباراة خلف ليونيل ميسي (778) وتشابي هرنانديز (767) وسيرجيو بوسكيتس (694) وأندريس إنيستا (674).

ويعد من أبرز قلوب الدفاع في جيله وحصد 36 لقبًا في مسيرة امتدت 18 عامًا، تتضمن كأس العالم وبطولة أوروبا مع منتخب إسبانيا.