إيران تعتقل لاعبا دعم الاحتجاجات

عربي ودولي
قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

أكدت تقارير إعلامية إيرانية، اليوم الخميس، اعتقال قوات الأمن لـ"فوريا غفوري" لاعب كرة قدم في دوري المحترفين بسبب تضامنه مع الاحتجاجات.

 

وقالت منظمات حقوقية إيرانية من بينها "هرانا"، إنه "حتى الآن لا توجد معلومات حول مكان وجوده"، فيما بررت وكالة "تسنيم" التابعة للحرس الثوري اعتقال الرياضي "فوريا غفوري"، بتهمة "تحطيم وإهانة المنتخب الوطني والدعاية ضد النظام".

 

ويلعب "فوريا غفوري" لصالح نادي خوزستان للصلب في دوري المحترفين الإيرانيين الممتاز لكرة القدم. 

 

وأفادت وكالة أنباء "مهر" شبه الرسمية، بأن اعتقال غفوري جاء على خلفية دعمه للاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام. 

 

 

 

وكتب فوريا غفوري في حسابه الرسمي على "إنستغرام"، والذي أعيد نشره أيضًا، من قبل رسول خادم بطل المصارعة الإيراني: "إذا فيما يتعلق بقتل الناس، فأنت غير مبال، فأنت لست إيرانيًا، فأنت لست إنسانًا. جميع المجموعات العرقية هي إيران نفسها. لا تقتل الناس!".

 

قتل متظاهر بمهاباد

وفي سياق متصل، أفادت شبكة حقوق الإنسان الكردستانية، مساء الخميس، بأن أحد المتظاهرين في مدينة مهاباد الكردية الواقعة شمال غرب البلاد، لقي حتفه جراء إصابة برصاص عناصر الأمن.

 

وأضافت المنظمة الحقوقية أن "شمال خديري" البالغ من العمر 32 عاماً توفي مساء الخميس في مستشفى الخميس في مدينة أورمية جراء إصابته بجروح خلال الاحتجاجات. 

 

العراق يتحرك لقطع ذرائع إيران وتركيا.. هل ينجح حرس الحدود؟

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، في الأيام الماضية، مقطع فيديو لـ"شمال خديري" وهو يغني بجانب أغنية لنجم الدين غلامي الفنان الكردي الشهير.

 

وفي مساء الخميس، تجدد الاحتجاجات المناهضة للنظام والمتضامنة مع أبناء القومية الكردية في عدة مدن إيرانية من بينها العاصمة طهران.

 

وهتف الناس في منطقة بونك وطهران بارس وشارع والي العصر، بطهران من كردستان إلى طهران، أضحي بحياتي من أجل إيران.

 

كما تم نشر صور من أصفهان وكرمنشاه وأورمية، حيث نزلت حشود احتجاجية إلى الشوارع ورددت شعارات مؤيدة لكردستان.