وزير الصحة يرأس اجتماعا موسعا للوقوف على عمل التحصين الصحي.

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

رأس وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم اجتماعا موسعا ضم عدد من المختصين بوزارة الصحة ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف.

وكرس الاجتماع لمناقشة الوضع الوبائي الراهن في البلاد وسير الاعداد والتحضير لتنفيذ حملة التحصين ضد شلل الاطفال.. بالاضافة الى مراجعة الخطط والبرامج المنفذة خلال العام ٢٠٢٢م في برنامج التحصين الموسع ومانفذه من حملات صحية مختلفة.   الإجتماع ناقش الاستراتيجية القادمة لمجابهة شلل الاطفال بعد ظهور عدد من الحالات وتعزيز عمل برنامج التحصين والترصد الوبائي والتثقيف الصحي.

كما تناول الاجتماع التحضير والاستعداد لتنفيذ حملة للتحصين الصحي ضد شلل الاطفال وبحث الترتيبات الفنية الخاصة لإنفاذها.

في الاجتماع دعا وزير الصحة لتظافر الجهود بين الوزارة وشركائها في وضع الخطط الهادفة إلى تعزيز دور الترصد والتحصين وتقوية برنامج الشلل بإنشاء وحدة ترصد كاملة الصلاحيات في عدن لاسيما في ظل استمرار المليشيات الانقلابية بالعمل خارج منظومة العمل الصحي.

وأشار إلى ضرورة الحفاظ على الجزء السليم من النظام الصحي والحفاظ عليه.

وشدد وزير الصحة على إيجاد رؤية عمل موحدة للترصد في المحافظات المحررة وسد الفجوات في عواصم المحافظات وتعزيز ودعم عمل المختبر المركزي بعدن ليصبح مرجعية معتمدة.

 لافتاً إلى أهمية تفعيل ودعم برامج التثقيف في مجالات التوعية المجتمعية وخفض الطلب والعمل على استراتيجية زيادة الطلب والتخطيط المشترك لاي حملة للتوعية وإيجاد الآليات الضامنة استمرارية التوعية على مدار العام.

وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية الأولية الدكتور علي الوليدي تداخل في الاجتماع ووضع المشاركين أمام جملة من القضايا المتعلقة بالتحصين والمشكلات الراهنة لشلل الاطفال في مناطق سيطرة المليشيات المهددة لعموم البلاد ودول الإقليم.

الاجتماع خرج بعدد من التوصيات والإجراءات الهادفة لتعزيز العمل في مجال مكافحة شلل الاطفال والأمراض الأخرى وتوسيع أنشطة التحصين والتثقيف الصحي المصاحب لها وخلق شراكة فاعلة بينهما والتشبيك مع المجتمع.