تعرف على أول شخص في التاريخ يخسر 200 مليار دولار

تكنولوجيا
قبل شهر 1 I الأخبار I تكنولوجيا
ان إيلون ماسك ثاني شخص على الإطلاق ينجح في جمع ثروة شخصية تتجاوز 200 مليار دولار، حيث تخطى هذا المستوى في يناير 2021، بعد أشهر من جيف بيزوس. لكن الآن، أصبح الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، هو أول شخص، والإنسان الوحيد في التاريخ، الذي يمحو 200 مليار دولار من صافي ثروته، بحسب وكالة "بلومبيرغ". وشهد ماسك، 51 عاما، انخفاضا حادا في ثروته التي تبلغ الآن قرب 137 مليار دولار، بعد أن تراجعت أسهم "تسلا" في الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك انخفاض بنسبة 11% يوم الثلاثاء. وبلغت ثروته ذروتها عند 340 مليار دولار في 4 نوفمبر عام 2021، وظل أغنى شخص في العالم حتى تجاوزه الشهر الماضي برنارد أرنو، الملياردير الفرنسي الذي يقف وراء شركة السلع الفاخرة "لوي فيتون". وانخفضت قيمة شركة "تسلا" بنحو 65% في عام 2022 أو ما قدره 700 مليار دولار، بعدما تجاوزت تريليون دولار في أكتوبر 2021. أيضا باع ماسك الكثير من أسهمه صانعة السيارات الكهربائية لتمويل صفقة الاستحواذ على "تويتر".