إدارة بايدن: تعامُل الجمهوريين مع قضية الوثائق مسرحية سياسية

عربي ودولي
قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

انتقد البيت الأبيض أمس الأول الجمهوريين معتبرا أنهم "يبدون غضبا مصطنعا في قضية الوثائق السرية التي عثر عليها لدى الرئيس الأميركي جو بايدن"، واصفا فتحهم تحقيقا برلمانيا ومطالبتهم بالحصول على مزيد من التفاصيل "مسرحية سياسية".

 

 

 

وأكد أن "الرئيس يتعاون مع الكونغرس فقط فيما يخص الاستفسارات المبنية على "حسن النية".

 

وكشفت مصادر أميركية مطلعة لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن "وزارة العدل بحثت قيام عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بالمشاركة في عملية البحث التي يقوم بها محامو بايدن عن وثائق سرية في منازله، لكنها قررت عدم القيام بذلك لتجنب تعقيد المراحل اللاحقة من التحقيق، نظرا لأن محامي الرئيس بايدن سلموا الدفعة الأولى بسرعة وكانوا يتعاونون بشكل كامل".