رحلة الموت: 10 دقائق من الرعب على متن طائرة اليمنية

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات
�اشت طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية رحلة رعب حقيقية يوم أمس، بعد أن تعرضت لعطل فني أدى إلى هبوطها اضطرارياً في مطار القاهرة الدولي. وبحسب شهادات الركاب، فقد أقلعت الطائرة من مطار القاهرة الدولي في الساعة 11:40 صباحاً متجهة إلى مطار عدن. وبعد 12 دقيقة فقط، وخلال ارتفاعها إلى 4600 قدم، توقف صوت المحركات بشكل مفاجئ، مما أدى إلى هبوطها بشكل مخيف. وعاد صوت المحرك فجأة بعد ثانيتين، مما أدى إلى ارتجاج في جسم الطائرة وتفكك أجزاء من ديكورها. حاول الطيار رفعها مرة أخرى، لكن دون جدوى. أصوات الصراخ والبكاء تسبب توقف التكييف في هبوط الضغط والأكسجين داخل الطائرة، مما أدى إلى حالة من الذعر بين الركاب، خاصة من النساء والأطفال. أبلغ كابتن الطائرة المسافرين بوجود عطل طارئ في محركات الطائرة، وقرر العودة إلى مطار القاهرة. خلال رحلة العودة، كانت الطائرة تتمايل يمينا ويسارا وترتج بشكل عنيف كان الطيار يحاول الوصول للمطار بأقصى سرعة، لأن الطائرة كانت تهبط بشكل أقرب للسقوط. هبوط اضطراري لاحظت إحدى المضيفات وهي تبكي في مقدمة الطائرة، بينما كان الركاب يتوقعون حدوث كارثة. ولكن، بفضل العناية الإلهية ومهارة الطيار، تمكنت الطائرة من دخول سور المطار في الوقت المناسب، وارتطمت بشدة على بداية المدرج مما أدى إلى تفجر إطاراتها. شكر للطيار أشاد الركاب بمهارة الطيار الذي تمكن من المناورة بالطائرة طوال هذه اللحظات العصيبة. وفي المقابل، وجهوا انتقادات حادة لشركة الخطوط الجوية اليمنية، واتهموها بالاستهتار بأرواح الناس وعدم الاهتمام بسلامة الركاب. وتُعد هذه الحادثة مؤشراً خطيراً على تدهور حالة السلامة الجوية في اليمن، ودعوة ملحة للسلطات اليمنية للتحقيق في الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة المسافرين.