لماذا تزيد أوجاع المفاصل في أيام البرد؟

صحة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I صحة

في أيام البرد، يعاني كثيرون أوجاعاً في المفاصل تزيد حدّة. ثمة اعتقاد بأنّ هذه الأوجاع تزيد فعلاً في أيام البرد بسبب التكلّس. لكن ما مدى صحة هذا الاعتقاد؟

 

 

 

ما هو التكلّس؟

 

يُعتبر التكلّس من الأمراض المزمنة الشائعة، خصوصاً بين من تخطّوا سن 65 سنة. أما بين سن 40 و70 سنة، فتُعتبر النساء أكثر عرضةً للإصابة بالمرض.

 

 

ما ابرز أعراض التكلّس؟

يُعتبر الوجع أكثر أعراض التكلّس شيوعاً. من الممكن ألاّ يلاحظ بعض المرضى أية أعراض، لكن في حال ظهور أعراض يُعتبر الألم أولها وأيضاً التيبس عند النهوض أو بعد الجلوس من دون حراك. مع تطور الحالة، يمكن أن تؤدي إلى خسارة وظيفة ما في العضو المعني، ما يؤثر فعلاً على نمط الحياة ويشكّل عائقاً لكثيرين. قد يجد البعض صعوبة في تحريك العضو كصعوبة المشي في حال وجود تكلّس في الورك أو الركبة او القدم. تجدر الإشارة إلى أنّ الألم الذي يُعتبر أول الأعراض التي يمكن ملاحظتها، بحسب ما نُشر في Medisite، قد يكون حاداً من البداية، وتحصل النوبات مع تطور الحالة. وفي حال تحمّل الأطراف المعنية المزيد من الأعباء أو الأوزان، قد تزيد المشكلة سوءاً. وثمة اعتقاد بأنّ للمناخ تأثيراً واضحاً على حالة التكلّس، فتزيد الآلام المرافقة في أيام البرد، لكن هذا ما يصعّب الجزم فيه. قد يكون السبب في اختلاف الضغط الجوي، ما يزيد من حدّة الآلام. ويشير بعض الخبراء إلى أنّ التقلّصات في الأوعية الدموية في الأطراف في أيام البرد، يمكن أن تزيد أوجاع المفاصل. كما يشير آخرون إلى أنّ السبب قد يكون في قلّة النشاط الجسدي في أيام البرد. إذ يمارس الكل الرياضة بمعدلات أقل في الشتاء، بحيث تنخفض مستويات الكتلة العضلية ويخسر الجسم من ليونته.

 

غالباً ما يعتقد من يعانون أوجاعاً مزمنة أنّ مشكلتهم ترتبط بالمناخ، لكن ما من ثوابت علمية تؤكّد ذلك. فيما لا ينكر الخبراء أنّه قد تكون هناك علاقة بين زيادة الأوجاع وارتفاع معدلات الرطوبة.

 

كيف يمكن الحدّ من أوجاع المفاصل في أيام البرد؟

هناك عوامل عديدة وإجراءات يمكن اتخاذها للحدّ من أوجاع المفاصل في أيام البرد، لاعتبارها يمكن أن تؤثر على نمط الحياة وتشكّل عائقاً. ما بات مؤكّداً هو أنّ اتباع نمط حياة صحي، تزيد فيه معدلات ممارسة النشاط الجسدي، ويُتبع فيه نظام غذائي متوازن، كفيل بالحدّ من الأوجاع في المفاصل بشكل فاعل. كما أنّ من المهمّ ارتداء ملابس دافئة وممارسة تمارين رياضية لطيفة ومنتظمة، مثل المشي واليوغا، لتحريك المفاصل باستمرار. هذا ما يساعد في تحسين القدرة على الحركة ويخفف من التيبس في المفاصل.