كل الحلول لمحاربة مشكلة الإمساك في رمضان

صحة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I صحة

يُعتبر الإمساك من المشكلات الشائعة في رمضان ويواجهها بكثرة الصائمون لأسباب عديدة. لكن هناك خطوات عديدة يمكن اللجوء إليها لمواجهة هذه الحالة وتجنّبها في شهر الصيام، بحسب ما أكّدته اختصاصية التغذية فيرلان الجميل.

 

لماذا يمكن مواجهة مشكلة الإمساك في رمضان؟

كل التغييرات الحاصلة في نمط حياة الصائم في شهر رضمان المبارك تساهم في الإصابة بمشكلة الإمساك. وهي تزيد صعوبة مع الوقت في حال عدم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة في حينها. لذلك تشدّد الجميل على أهمية الحرص على النظام الغذائي وأسلوب العيش لتفادي الإمساك.

 

-يجب بدء وجبة الإفطار بكوب من الماء، ويمكن إضافة ملعقة من خل التفاح إليها، أو يمكن إضافة القليل من الليمون الحامض لتعزيز عملية الهضم.

-يجب تناول الطعام بهدوء ومضغه ببطء، لأنّها مسألة أساسية لعملية الهضم، نظراً للعلاقة الوثيقة التي تربط بين عملية المضغ في الفم والهضم في المعدة وآثارها على حالة الإمساك.

-يجب الإكثار من تناول مصادر الألياف، سواءً من تلك الذائبة أو تلك غير الذائبة من خضراوات وسلطات وحساء خضراوات وبقوليات من كينوا وعدس وحمص. كما يمكن الحصول على الالياف من الفاكهة أو النشويات الكاملة الغذاء أو الخبز الأسمر.

-يجب الحرص على كمية الزيوت الجيدة في الغذاء، لتعمل الأمعاء بشكل سليم من طحينة وزيت زيتون ومكسرات نيئة وأفوكادو، لتحسين حركة الأمعاء.

-يمكن تناول بذور الشيا مع الماء في المساء لتأمين الإحساس بالشبع وتعزيز عملية الهضم وحركة الأمعاء.

-تلعب مصادر البروبيوتكس دوراً اساسياً هنا لحركة الأمعاء، ويمكن الحصول عليها بتناول اللبن والمخللات ومشروب الكفير، أو يمكن تناولها بشكل مكملات في شهر رمضان.

-يجب الحفاظ على النشاط الجسدي كالمشي أو السباحة أو في النادي الرياضي. فهذه من الأمور الأساسية لتفادي كسل الأمعاء.

-يجب دخول الحمام يومياً في الوقت نفسه لضبط عملية الهضم وحركة الأمعاء.

-يجب تجنّب الأطعمة الدسمة والمقليات والمعجنات والحلويات، واستبدالها بالحلويات المعدّة منزلياً والغنية بالألياف، كالكيك المحلى بالتمر أو الدبس أو الذي يحتوي على المكسرات النيئة. كما يمكن تناول الفاكهة مع اللبن كتحلية. وثمة أنواع عديدة من الحلويات الصحية التي يمكن تحضيرها في المنزل بدلاً من التركيز على تلك الغنية بالدهون والسكر المتوافرة في الأسواق.

 

وتشير الاختصاصية فيرلان الجميل، إلى أنّ الامتناع عن تناول وجبة السحور يزيد مشكلة الإمساك سوءاً، لأنّ وجبة السحور يمكن أن تكون غنية بالألياف والدهون الجيدة والبروتينات. فيمكن تناول الشوفان أو خبز الشوفان مع الجبنة أو اللبنة أو البيض والخضراوات مع حبتي تمر أو ثلاث ومكسرات نيئة. أو يمكن تناول العجة مع الخضراوات إضافة إلى حصة من الفاكهة.

-يجب الحرص على تناول 2 إلى 2,5 ليتر من الماء والسوائل من حليب ولبن وزهورات، والتي تُعتبر ضرورية في رمضان. ومن المهم تناول الأعشاب التي تحسّن حركة الأمعاء وتليينها. لكن من الأفضل تجنّب الشاي الأسود الذي يمكن ان يزيد مشكلة الإمساك سوءاً.