المقاومة الوطنية تتوعد برد موجع في حال استهداف مطار المخا

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

توعدت المقاومة الوطنية في الساحل الغربي برد موجع في حال أي هجوم قد تنفذه ميليشيا الحوثي الإيرانية ضد مطار المخا الدولي. مؤكدة أن المطار مدني وجرى إنشاؤه لخدمة المواطنين وليس لأغراض عسكرية كما تحاول الميليشيات الترويج له. 

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات المقاومة الوطنية- عضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي، العميد صادق دويد، في تدوينه على صفحته في موقع "إكس": "مطار المخا مدني أنشئ لخدمة المواطنين ولا يستخدم للأغراض العسكرية وأي استهداف للمطار سيواجه برد موجع".

وفي رسالة لميليشيا الحوثي أضاف دويد: "على من يدعي زوراً حرصه على أمن الشعب اليمني، أن يتخلص من تبعيته العمياء لنظام الملالي واستمرارهم في تحويل اليمن إلى مسرح صراع إقليمي ودولي نتيجة مغامراتهم غير محسوبة العواقب".

وقال: "أما عن وجود تنسيق مع أميركا والكيان الإسرائيلي فأحد الأكاذيب التي اخترعها وصدقها للتضليل على أتباعه".

وفي تغريده حول التطورات الأخيرة والهجوم الإيراني أوضح المتحدث باسم المقاومة الوطنية: "تلقت إيران ضربات منتقاة ومهينة من قبل إسرائيل آخرها استهداف مقر القنصلية الإيرانية، ومع ذلك شاهدنا الرد الإيراني "محسوب المخاطر" للحفاظ على ماء الوجه". مؤكدا أن النظام الإيراني يدرك تبعات المواجهة المباشرة فنجده يغامر بوكلائه ليبقي إيران بعيدة وآمنة.