بالتزامن مع اجتماعات الأردن .. البنك المركزي بعدن يبدأ إجراءات تفعيل حساب التحويلات المحلية والدولية

اقتصاد
قبل 4 أسابيع I الأخبار I اقتصاد

بدأ البنك المركزي في عدن، إجراءات تفعيل حساب التحويلات المحلية والدولية "IBAN"، وذلك بعد اتفاقه مع البنوك على صيغة توحيد الحسابات ومراحل التطبيق للحساب تماشياً مع خطته لتدعيم برنامج الشمول المالي في اليمن.

ووفقًا لبيان اصدره البنك، فإن بدء الإجراءات جاء عقب مناقشة خطة تفعيله مع البنوك، حيث اتفق البنك المركزي مع البنوك على صيغة توحيد الحسابات ومراحل التطبيق.

مميزات الحساب البنكي الدولي

ويتميز الحساب البنكي الدولي بدقة التحويلات المصرفية وسرعة تنفيذها بتكلفة أقل مما يحد من أخطاء النسخ وتجنب التأخير في تنفيذ المدفوعات الإلكترونية.

ويعتبر تطبيق العمل بنظام IBAN تماشياً مع خطة واستراتيجية البنك المركزي اليمني لتدعيم برنامج الشمول المالي باليمن، وبذلك تتوافق البنوك العاملة بالسوق المصرفي اليمني مع معايير أسواق المال والأعمال الدولية الايزو 13616.

تجدر الإشارة إلى أن تطبيق منظومة الرقم المصرفي الدولي International Bank Account Number (IBAN) يهدف إلى تعظيم الأداء المالي والمصرفي للبنوك اليمنية عالميًا.

يأتي فيما بدأت في العاصمة الأردنية عمّان، الاحد، الاجتماعات السنوية التشاورية بين الجانب الحكومي بحضور محافظ البنك المركزي اليمني أحمد المعبقي، ووزير المالية سالم بن بريك، وخبراء صندوق النقد الدولي.

أهداف الاجتماعات

وتهدف اجتماعات الجانبين التي تستمر نحو 5 أيام، بمشاركة ممثلين عن وزارتي المالية والنفط والمعادن والبنك المركزي، وممثلين عن البنك الدولي، وخبراء اقتصاديين، إلى مناقشة عدد من الجوانب ذات الصلة بالتطورات الاقتصادية، والسياسات المالية والنقدية، والتحديات الراهنة في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد نتيجة استمرار حرب مليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية، "وكلاء إيران".

كما تشمل نقاشات الجانبين الحكومي وصندوق النقد الدولي، الجهود الحكومية في مواصلة تنفيذ برنامج الإصلاحات الشاملة في الجوانب الاقتصادية والمالية والنقدية والإدارية، وتعزيز موارد الدولة ولاسيّما الموارد غير النفطية في المحافظات المحررة، وتحقيق استقرار وتحسن الاقتصاد الوطني، وتخفيف المعاناة الإنسانية وتحسين الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، وتطوير قدرات القطاعين المالي والنقدي.

أولويات سياسة وخطط البنك

وخلال اللقاء تطرق محافظ البنك المعبقي، إلى أولويات سياسة وخطط البنك الهادفة إلى تعزيز أدوات السياسة النقدية، والارتقاء بآلية إدارة عمليات النقد الأجنبي والسيولة النقدية في ظل العجز الشديد في الاحتياطيات الخارجية للبنك، وضرورة التعجيل بتحويل حزم الدعم المالي حتى يتمكن البنك المركزي من الوفاء بالالتزامات الطارئة، وكذا جهود مواجهة الصعوبات التي تقف أمام تنظيم وتطوير عمل القطاع المصرفي في ظل الأوضاع الصعبة التي تعاني منها البلاد .. مشددا على ضرورة التزام كافة البنوك بنقل مراكز عملياتها من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن بموجب التعميم الصادر من البنك المركزي .. مجددا تحذيره لتلك البنوك من عواقب الإجراءات التي ستتخذ ضدها في حال تأخرها عن تنفيذ تلك التعليمات.

 

ومن جانبه ، استعرض الوزير بن بريك، آخر التطورات السياسية والاقتصادية، والأوضاع الصعبة في جوانب الخدمات الأساسية ومعيشة المواطنين، وكذا التحديات التي تواجه المالية العامة وأولويات خطط الحكومة، وجهود تنفيذ برنامج الإصلاحات الحكومية الشاملة ومحاربة الفساد وتعزيز مبادئ الشفافية والمساءلة، وتطوير البنية التحتية وبناء القدرات.