الحملة الأمنية المُشتركة في الحد بيافع تضبط عدد من المطلوبين وتزيل المتارس بـ(وادي دان)

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

في إطار إرساء الأمن والاستقرار، تمكنت، اليوم، الحملة الأمنية المُشتركة لقوات الحزام الأمني وألوية العمالقة الجنوبية، في يومها الثاني، من ضبط عدد من المطلوبين أمنيًا، وإزالة بعض المتارس في منطقة (وادي دان) بمديرية الحد يافع.

 

وأوضح القائد الميداني للحملة، قائد حزام يافع، المقدم ديان الشبحي، بأن الحملة التي يشارك فيها إلى جانبه، رئيس عمليات الفرقة الثالثة عمالقة جنوبية، النقيب عبد الله زيد السعدي، انتشرت في يومها الثاني منذ الصباح الباكر في (وادي دان)، واغلقت كافة المداخل والمخارج للمنطقة، وتمكنت من الوصول إلى المواقع التي يتمركز فيها المسلحين القبليين".

وأشار المقدم الشبحي، إلى انه: "تم ضبط أكثر من (12) متهمًا،"4" ممن صدرت بحقهم أوامر ضبط قهرية من قبل الأجهزة القضائية، "8" من المشتبه فيهم ،وتم إيداعهم السجن".

وأضاف: "الحملة الأمنية المُشتركة، نجحت في إزالة بعض المتارس، ودكت الخنادق التي تم استحداثها في (وادي دان) من قبل قبيلتي آل الشيخ علي هريرة، وآل الصوفي، وقامت بإغلاق مداخل ومخارج المنطقة، ومنعت حمل السلاح بهدف إنهاء المظاهر المسلحة غير القانونية".

وأكد على أن: "الحملة الأمنية بقيادة أركان قوات الحزام الأمني، العميد جلال الربيعي، سوف تستمر لتشمل كافة مناطق الحد، ولن تتوقف إلا عند تحقيق كامل أهدافها، وفي مقدمتها إنهاء الثارات والفتن في مديرية الحد، وضبط كافة المطلوبين للأجهزة الأمنية، والخارجين عن القانون".

وأشاد المقدم الشبحي، في ختام تصريحه، بكافة أبناء الحد الشرفاء الذين يعملون جنبًا إلى جنب مع الحملة الأمنية في تسهيل عملها، ويبذلون جهودًا كبيرةً لإنهاء النزاعات القبلية، وحقن دماء أبناء العمومة في كافة مناطق مديرية الحد".

بدورها، دعت قيادة الحملة الأمنية المشتركة، كافة قبائل الحد إلى المبادرة في تسليم المطلوبين أمنيًا من أبناءها إلى قيادة الحملة،متمنين أن لا يعرضوا أنفسهم إلى المسائلة القانونية بدعوى التستر، ويعرضون أبنائهم إلى الضرر في حال المواجهة".