بمناسبة تدشين أسبوع المرور العربي والذي يقام خلال الفترة من 04 – 10 مايو 2024م تحت شعار: "بوعينا … نصل آمنين"

وزير الداخلية يؤكد على أهمية أسبوع المرور العربي في تعزيز الوعي للحد من مأساة الحوادث والضحايا

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

أكد وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان، على أهمية أسبوع المرور العربي، في تعزيز الوعي المروري بين أوساط المجتمع للحد من الحوادث المأساوية ومعدل الخسائر البشرية والمادية.

 

وقال الوزير حيدان في كلمته بمناسبة أسبوع المرور العربي للعام الجاري 2024م بعنوان (وعينا نصل آمنين) " إن أسبوع المرور يمثل محطة هامة لتقييم الأخطاء ومراجعة التصرفات التي وقعت على الطرقات خلال العام الماضي 2023م، حيث تسببت الحوادث المرورية بمآسي يومية ذهب ضحيتها الكثير من أبناء الوطن الأبرياء، دون سبب سوى عدم الالتزام بآداب وقواعد السير والاستهتار أثناء قيادة المركبات من قبل بعض السائقين".

 

واشار الوزير حيدان، الى ان عدد الحوادث المرورية في العام الماضي 2023م، بلغت 3 آلاف و 532 حادثا مرورياً شهدتها طرقات المحافظات المحررة، وأدت إلى تسجيل (458) حالة وفاة، وألفين و 989 حالة إصابة منها ألف حالة إصاباتها بليغة، ناهيك عن الخسائر المادية التي خلفتها هذه الحوادث والتي قدرت بقرابة المليارين ريال.

 

ولفت وزير الداخلية، إلى أن شعار أسبوع المرور العربي لهذا العام، أتى ليؤكد أن الوعي المروري بين أوساط المجتمع هو الكفيل بمعالجة الأخطاء والتصرفات التي تحدث كل يوم على الطرقات، لأن أجهزة شرطة السير لن تحقق وحدها مبدأ السلامة على الطرقات، إن لم يكن هناك وعي مروري جمعي والتزام ومشاركة فاعلة ومستدامة من المجتمع بمختلف تكويناته من أفراد وهيئات ومؤسسات لتحقيق الوعي والسلامة على الطرقات. 

 

ودعا اللواء الركن حيدان، كافة مؤسسات المجتمع وفي مقدمتهم وسائل الإعلام وخطباء المساجد والعلماء ورؤساء الجامعات ومدراء المدراس وقادة الرأي والمثقفين والممثلين والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي، إلى التفاعل الإيجابي والمساهمة الفاعلة في نشر الوعي المروري بين أوساط المجتمع من خلال المساهمة في نشر الرسائل الإعلامية للتوعية المرورية المرئية والمقروءة والمسموعة لما فيه مصلحة المجتمع.

 

واشاد بدور رجال شرطة السير على تفانيهم في أداء أعمالهم وتنظيم حركة السير والحفاظ على السلامة في الطرقات والأماكن العامة، متحملين الكثير من الأعباء والمتاعب طيلة أيام العام وبمختلف الظروف المناخية..مجدداً دعوته لكافة المواطنين وفي مقدمتهم سائقي المركبات والدراجات النارية إلى مساعدة رجال المرور والتعاون معهم في حفظ الأمن والسلامة على الطرقات حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم ومقدرات المجتمع بشكل عام.