بعد رحلة شاقة امتدت لأكثر من 11 ساعة

مركز الملك سلمان للإغاثة يتمكن من توزيع مساعدات إيوائية طارئة للمتضررين من السيول في مديرية المسيلة بمحافظة المهرة

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

بعد رحلة شاقة امتدت لأكثر من 11 ساعة تمكن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من تقديم مساعدات إيوائية طارئة للمتضررين من الأمطار والسيول بمديرية المسيلة بمحافظة المهرة كأول منظمة تقدم مساعدات إنسانية للمتضررين في المنطقة.

 

وخلال تدشين توزيع المساعدات أشاد الأستاذ محمد عبدالسلام بن حويل مدير مكتب مدير عام مديرية المسيلة بتدخلات مركز الملك سلمان للإغاثة في مساعدة الأسر المتضررة جراء السيول والامطار كأول منظمة تتدخل لمساعدة الأهالي في المديرية بعد أيام من صعوبة التنقل والوصول إلى الخدمات الأساسية.

من جهته أوضح الأستاذ أيمن محمد مزيون مدير مكتب ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية بمحافظة المهرة الشريك المنفذ للمشروع أن التدخل يتضمن توزيع 121 خيمة و 165 حقيبة إيوائية يستفيد منها نحو 1,155 فرد من المتضررين من السيول والأمطار في مديرية المسيلة, مشيرا إلى أن التدخل يأتي استجابة لنداءات الاستغاثة وانطلاقا من رسالة مركز الملك سلمان في تقديم العون الإنساني للمنكوبين والمتضررين.

حضر التدشين رئيس لجنة التخطيط والتنمية بمديرية المسيلة الأستاذ سالم مولى الدويلة، والمساعد اللوجستي الأستاذ طلال ناصر بن حريز، ومساعد المتابعة والتقييم المهندس عوض سعيد كعيتي، وممثل الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مديرية المسيلة الأستاذ يونس باعباد.