"إنستغرام" يختبر الإعلانات "الإجبارية"... غضب واستياء لدى المستخدمين

تكنولوجيا
قبل أسبوع 1 I الأخبار I تكنولوجيا

أكّد تطبيق "إنستغرام" أنه يختبر إعلانات لا يمكن استئنافها، بعدما بدأت لقطات الشاشة التي تظهر الخاصية تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وستعرض الإعلانات الجديدة هذه عداً تنازلياً يمنع المستخدمين من التمكّن من تصفح المزيد من المحتوى على التطبيق حتى يشاهد الإعلان، وفقًا للتطبيق.

 

وسيشهد التغيير في الشبكة الاجتماعية حيث تصبح أشبه بالإصدار المجاني من منصة "يوتيوب"، والذي يتطلّب من المستخدمين مشاهدة الإعلانات قبل وفي منتصف مشاهدة مقاطع الفيديو.

 

 

وفي هذا الإطار، لم يكن مستغرباً سير "إنستغرام" في هذا الطريق أيضًا، نظرًا لأنه تحول أيضًا على مرّ السنين، ليصبح أكثر من منصة مشاركة فيديو، وذلك بفضل ميزات مثل القصص والريلز.

 

 

وإذا قام المستخدمون بالنقر فوق أيقونة المعلومات بجانب استراحة الإعلان لمعرفة المزيد، فسيرون رسالة تقول: "أنت ترى استراحة إعلانية. استراحات الإعلان هي طريقة جديدة لرؤية الإعلانات على "إنستغرام". قد تحتاج أحيانًا إلى مشاهدة إعلان قبل الاستمرار في التصفح".

 

 

 

 

 

أكّد معلّقون آخرون أنهم شاهدوا هذه الميزة في بعض الأحيان. وكما هو متوقع، كانت غالبية ردود الفعل سلبية. إذ هدّد بعض الأشخاص بإغلاق التطبيق إذا صادفوا "استراحات إعلانية" مثل هذه، بينما قال آخرون إنهم سيتوقفون عن استخدام التطبيق بالكامل.

 

 

بالإضافة إلى ذلك، تساءل المعلّقون عمّا إذا كان هذا القرار مدفوعًا بالحاجة إلى دعم الإعلانات، على حساب تجربة المستهلك.

 

 

ورفض "إنستغرام" تحديد مكان عرض الإعلانات في التطبيق، وما إذا كانت الشركة تختبر الميزة على مستوى العالم. ومع ذلك، تُظهر لقطات الشاشة فواصل الإعلان التي تظهر في موجز التطبيق أثناء مشاهدة منشورات الفيديو.

 

 

في الوقت الحالي، فإن الميزة هي مجرد اختبار بهدف قياس ردود فعل المستخدمين وتقييم تأثيرها على عائدات الإعلانات.

 

يبقى السؤال حول ما إذا كانت الشركة ستمضي قدمًا في تطبيق هذه الخاصية على نطاق واسع، أم ستتراجع بعد ردود الفعل السلبية.