جماعة الحوثي تنظم دورات عسكرية لعمال النظافة في ذمار وإب

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

قالت صحيفة سعودية إن جماعة الحوثي نظمت دورات تدريب وتعبئة عسكرية لعشرات المهمَّشين من ذوي البشرة السوداء، العاملين في قطاع النظافة، في محافظتي ذمار وإب، وسط اليمن.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» السعودية عن مصادر يمنية مطلعة أن الجماعة ألحقت نحو 200 عامل نظافة في إب وذمار بجبهات القتال، وأنه سبق ذلك إخضاع نحو 1350 عاملاً جُلهم من ذوي البشرة السوداء، بالمراكز الصيفية التي تقيمها الجماعة للتعبئة الطائفية.

وأوضحت المصادر أن الجماعة أخضعت منذ مطلع مايو/ أيار الماضي، نحو 1000 عامل نظافة للتعبئة في محافظة إب، كما أجبرت نحو 350 عامل نظافة آخرين في ذمار، من شريحة المهمَّشين، على الالتحاق بدورات عسكرية استعداداً للزج بهم إلى جبهات القتال.

كما نقلت الصحيفة شكاوى عدد من عمال النظافة من عودة الجماعة الحوثية إلى استهدافهم ببرامج طائفية وعسكرية، وهو ما يضاف إلى سلسلة انتهاكات وتعسفات طالتهم في السابق ولا تزال، ومنها استمرار عمليات استقطاع غير قانونية لمرتباتهم التي تصل في أقصى حدودها إلى 25 ألف ريال يمني.

وناشد عمال النظافة المنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، التدخل لوضع حد للاضطهاد الحوثي بحقهم، وحرمانهم من أقل الحقوق، في ظل ما يعانونه وأسرهم من أوضاع بائسة أنتجها الانقلاب والحرب المستمرة منذ عدة سنوات.

وتشير تقارير محلية إلى أن عدد المهمَّشين العاملين في صندوق النظافة والتحسين بمحافظة إب اليمنية يصل إلى أكثر من 1700 عامل وعاملة نظافة، كما يعمل أكثر من 430 عاملاً وعاملة من تلك الفئة الأشد فقراً في صندوق النظافة والتحسين بمحافظة ذمار.