أطعمة ومشروبات يجب على مريض السكري الحذر منها وتركها فوراً

صحة
قبل شهر 1 I الأخبار I صحة

وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، يوجد 422 مليون شخص يتعايشون مع مرض السكري في مختلف أنحاء العالم. هناك أدوية لمساعدة المصابين بهذا المرض المزمن على التخفيف من أعراضه، إلا أن الدواء وحده للأسف لا يستطيع أن يمنع حالاته من التفاقم. ولهذا السبب، يتعين على مرضى السكري تغيير نظامهم الغذائي بشكل جذري للحفاظ على مستويات صحية وغير مؤذية من الأنسولين في الجسم، وهذا يعني اتباع حمية مضبوطة وقواعد صارمة جدا. ولكن ماذا يمكنهم أن يأكلوا إذن؟ فحتى الأطعمة والمشروبات التي تبدو صحية يمكن أن تكون مضرة بهم في الواقع. تابعوا قراءة هذا المقال للتعرف على أخطر الأنظمة الغذائية التي لا تناسب المصابين بالسكري وما هي بدائلها! مشروبات الصودا ـ دايت حين يرغب مرضى السكري في تناول مشروب غازي يضطرون عادة للاختيار بين مشروبات الصودا العادية أو الصحية وغالبا ما يختارون هذه الأخيرة ـ الدايت. ولكن الحقيقة أن لكليهما جوانب سلبية، وإذا أراد المريض بالسكري الحفاظ على مستويات صحية من الأنسولين، فمن الأفضل ألا يتناول أي مشروب غازي على الإطلاق. لقد توصلت الجمعية الأمريكية للسكري أن الذين يتناولون مشروبات الصودا دايت أكثر عرضة بنسبة 67٪ لتفاقم مرض السكري من النوع الثاني.

مشروبات الصودا ـ دايت ليس هذا فحسب، بل إن الصودا دايت يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة باعتلال الشبكية وهو مرض عيون له علاقة بالسكري، مما قد يؤدي حتى إلى العمى بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حالات متقدمة من المرض. مواد التحلية الصناعية الأطعمة المخصصة لمرضى السكري عديدة ومختلفة، وعادة ما يتم تسويقها على أنها منخفضة السكر أو قليلة السعرات الحرارية، وهذا بالتأكيد ينطبق على مختلف مواد التحلية الصناعية التي انتشرت منذ فترة طويلة بوصفها مواد تحلية صديقة لمرضى السكريى، ويمكن لهم استخدامها بدلا من السكر الأبيض. ولكن إذا كنت مصابا بالسكري وتضع هذه المُحليات في فنجان قهوتك بانتظام، فلدينا بعض الأخبار السيئة لك: بعض المُحليات الصناعية تؤثر على مستويات الأنسولين لديك. مواد التحلية الصناعية في الواقع، بعض المُحليات الصناعية تندرج تحت الفئة الضارة لكن بعضها الآخر لا. فقد تبين أن مواد شائعة مثل التاجاتوز والستيفيا آمنة لمرضى السكري، لأنها لا تؤثر على مستويات الجلوكوز في الدم بأي شكل. الحليب قليل الدسم في سوق مليء بمختلف أنواع الحليب: قليل الدسم، كامل الدسم، وحتى الحليب النباتي، قد يكون من الصعب معرفة ما الذي يناسب مرضى السكري. في فترة مضت، كانوا ينصحون بشرب الحليب قليل الدسم، ولكن الأبحاث الجديدة توصلت إلى أن الحليب قليل الدسم ليس في الحقيقة الخيار الأفضل لمرضى السكري. وذلك لأنه يعوض محتوى الدهون بالسكر الزائد، مما يكون مضرا بالمرضى. الحليب قليل الدسم لهذا السبب من الأفضل لمرضى السكري تفادي الحليب قليل الدسم، واستبداله بالحليب كامل الدسم. وقد أثبتت إحدى الدراسات السويدية أن اتباع نظام غذائي فيه نسبة من الدهون اللبنية يمكن أن يقلل بالفعل من احتمالات الإصابة بمرض السكري.

الزبادي ذو النكهة يحب بعض الأشخاص الإفطار بكأس من الزبادي وحبوب الجرانولا، لكن يجب على مرضى السكري توخي الحذر عند تناول الزبادي الذي يشترونه من المتاجر. الزبادي الكامل غير المحلى آمن وصحي تماما لمرضى السكري، إلا أن الزبادي المنكه بإضافات متنوعة يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويتضاعف هذا بشكل خاص إذا تمت إضافة الفاكهة والمُحليات إليه. الزبادي ذو النكهة يجب على مرضى السكري محاولة صنع الزبادي المنزلي الخاص بهم لتناوله في الصباح. ويمكن القيام بذلك عن طريق وضع المكسرات والجرانولا الصحية على الزبادي غير المحلى ـ بدون سكر ـ للحفاظ على مستويات الأنسولين تحت السيطرة. الفواكه والخضروات المعلبة أضحت الكثير من الفواكه والخضروات باهظة الثمن وغير متاحة بسهولة للجميع، فأمسى الكثيرون يلجؤون إلى تناول المعلبات كحل مفيد ورخيص التكلفة. لا يمكن اعتبار المنتجات المعلبة صحية ومغذية تماما مثل الفواكه والخضروات الطازجة، فالأبحاث الأخيرة أظهرت بعض الجوانب السلبية فيها. وذلك لأن الأطعمة المعلبة تكون دائما مزودة بالسكر والملح للحفاظ عليها لفترة أطول. الفواكه والخضروات المعلبة من الواضح أن إضافة أي نوع من المواد الحافظة غير الصحية إلى المعلبات ليس في صالح المريض بالسكري، خاصة إذا كانت تحتوي على مادة البيسفينول (BPA) الضارة، والتي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع معدل الإصابة بالسكري من النوع الثاني. القهوة معظم الناس لا يستطيعون بدء يومهم دون ارتشاف كوب طازج من القهوة السوداء. قد تختار مشروبا من اللاتيه أو الكابتشينو أو الإسبريسو أو حتى الماتشا، ولكنك بحاجة إلى توخي الحذر عند شرب القهوة إن كنت تعاني من السكري. وعلى الرغم من أن القهوة لا تزيد من احتمالات الإصابة بهذا المرض، إلا أن الكافيين يمكن أن يؤدي بشكل طبيعي إلى زعزعة استقرار نسبة السكر في الدم وزيادة نسبته، أحيانا بنسبة تصل إلى 8٪. وبطبيعة الحال، هذا هو بالضبط ما لا يجب أن يحدث. القهوة تعتبر إضافة الكريمة والحليب إلى القهوة زيادة في محتواها من السكر، ولهذا السبب يجب على مرضى السكري الذين ما زالوا يرغبون في شرب القهوة أن يحاولوا شربها سوداء منزوعة الكافيين بقدر الإمكان. الفاكهة المجففة تعتبر الفواكه المجففة خيارا رائعا لتغذية الجسم خلال يوم عادي. وعادة ما تكون قطعها أصغر حجما وأسهل حملا بالنسبة لأولئك الذين لا يحبون أخذ الفاكهة الطازجة معهم بشكل خاص. كما أنها تدوم لفترة أطول، ولكن من المهم الانتباه إلى أن الفواكه المجففة لا ينبغي أن تدخل ضمن النظام الغذائي لمريض السكري. وذلك لأنها تحتوي على نسب تركيز أعلى من الحلاوة، مما قد يؤدي في النهاية إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم. الفاكهة المجففة في الحقيقة، معظم الناس يأكلون أيضا الفواكه المجففة أكثر من الفواكه الطازجة، مما يعني أنهم يحقنون المزيد من السكر في عروق الدم. لذلك، من الأفضل الاكتفاء بالفواكه الطازجة كلما أمكن ذلك. الجبن المملح عندما يتعلق الأمر بأطعمة مرضى السكري، فإن الجبن يكاد يعتبر من المحرمات. بعض أنواع الجبن تقلل بالفعل من فرصة إصابة شخص ما بمرض السكري من النوع الثاني، لكن من ناحية أخرى، فإن الجبن مليء بالملح الذي يمكن أن يؤدي في النهاية إلى تفاقم المرض لديك. لهذا السبب، من الأفضل أن تكون صارما عندما يتعلق الأمر بتناول الجبن والابتعاد عن الملح إذا كنت تعاني من مرض السكري. الجبن المملح على سبيل المثال، من الأفضل التخلص من جبنة الفيتا واستبدالها بشيء أقل ملحا، مثل الموزاريلا. ومن الجيد تجربة أنواع أخرى من الجبن، حيث تحتوي بعضها على مواد مغذية أكثر من أنواع الجبن الأخرى. الوجبات السريعة عند التفكير في الوجبات السريعة، يخطر ببالك البرغر والبطاطا المقلية، ومن لا يحب شطيرة لحم بالبطاطا المقلية، أليس كذلك؟ صحيح أنها رخيصة ولذيذة، إلا أن الوجبات السريعة يمكن أن تكون ضارة جدا بصحة مرضى السكري، وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية جدا من الدهون المشبعة والكربوهيدرات والصوديوم والسكريات. وبطبيعة الحال، يجب على مرضى السكري بذل كل ما في وسعهم لتجنب ارتفاع هذه العناصر الغذائية بأجسامهم في جميع الأوقات. الوجبات السريعة Wikimedia Commons لكن هذا لا يعني أن مرضى السكري لا يمكنهم تناول الوجبات السريعة على الإطلاق، إذ توجد العديد من المطاعم التي تقدم الآن خيارات قليلة الدهون وبلا سكر، وسيكون لديها دائما بديل صحي يمكنك طلبه. صلصة السلطة الخالية من الدهون كثيرا ما قيل لنا إن المأكولات "الخالية من الدهون" هي أكثر الخيارات صحية بالنسبة لنا. بالطبع لا شك في حقيقة أن السلطة الخالية من الصلصات تحتوي على نسبة دهون أقل، إلا أن هذا لا يعني أنها صحية بالضرورة، وذلك لأن مصنعي المواد الغذائية يستبدلونها بشيء آخر، مثل السكر أو الملح. في المقابل، وجدت الأبحاث أن بعض الصلصات تحتوي على دهون صحية تساعد الجسم على أداء وظائفه بشكل طبيعي. صلصة السلطة الخالية من الدهون حين تقرر في المرة القادمة إضافة بعض الصلصة إلى سلطتك، لا تقلق بشأن اختيار النوع الخالي من الدهون، ففي هذه الحالة، يمكن اعتبارها طعاما صحيا حتى لمرضى السكري. ألواح الشكولا والحبوب كل من يرغب في تناول وجبات خفيفة صحية أثناء السفر يختارها، لذا فلا عجب أن تحظى ألواح الشكولا والحبوب بشعبية كبيرة. وعلى الرغم من وجود العديد من الأنواع التي تروج على أنها صحية في المتاجر، فمن الحق أن نقول إنها غير صحية على الإطلاق. تحتوي هذه الألواح عادة على الكربوهيدرات والسكريات، مما يعني أنها لا تختلف كثيرا عن قطع الحلوى العادية. نعم، هكذا هي منتجات بعض أكبر العلامات التجارية.

ألواح الشكولا والحبوب فملا يمكن أن تتسبب ألواح الشكولا وحبوب الشوفان من نوعي Nature Valley وQuaker في ارتفاع نسبة السكر في الدم، ولهذا ينصح معظم خبراء التغذية بتناول الفواكه والمكسرات بدلا منها. البطاطس المقلية غزت البطاطس المقلية جميع أنحاء العالم، ويبدو أن الناس لا يستطيعون التوقف عن تناول هذه القطع اللذيذة والمقرمشة. لكن بينما تعتبر البطاطس نفسها من الخضروات الصحية عند تناولها بكميات صغيرة، فإن تناول المقلية منها بكثرة مع الصلصات الزائدة يعد أمرا سيئا، خاصة عندما يتم قليها في زيت غير صحي. تعتبر البطاطس المقلية سيئة جدا لمرضى السكري، حيث أن مزيج الكربوهيدرات الموجودة في البطاطس والدهون المتحولة في الزيت سيؤدي إلى ارتفاع كبير في نسبة السكر في الدم. البطاطس المقلية Wikimedia Commons في الحقيقة، فإن مجرد قطعة صغيرة من البطاطس المقلية يمكن أن تؤدي لرفع مستويات السكر في الدم، ولهذا السبب من الأفضل تجنبها إن أمكن. وبدلا من ذلك، اصنع بنفسك بدائل صحية غير مقلية. عصير البرتقال يظن كثير من الناس أن عصير الفواكه صحي تماما مثل الفاكهة الطازجة. لكن رغم أن هذا المشروب بالتأكيد وسيلة جيدة لإضافة المزيد من الفيتامينات إلى نظامك الغذائي، فمن المهم أن نتذكر أن عصائر الفاكهة تحتوي على نسبة عالية جدا من السكر والسعرات الحرارية والكربوهيدرات. ولهذا السبب، ينصح مرضى السكري من النوع الثاني بتجنب عصائر الفاكهة بأي ثمن لتجنب أي مضاعفات سلبية. عصير البرتقال إذا قمت بعصر البرتقال بنفسك وصنعت عصير برتقال طبيعي بنسبة 100% بنفسك، فسوف تكون قادرا على شرب كميات صغيرة بين الحين والآخر. ويمكنك حتى شراء عصير البرتقال منخفض السكر. مشروبات الطاقة لم تتفاجأ برؤية هذه المشروبات في هذه القائمة صحيح؟ تصنع مشروبات الطاقة لتمنحك دفعة زائدة من الحيوية، وهي تفعل ذلك عن طريق ضخ سائل مزود بالسكر والكافيين وبعض المواد المضافة الأخرى في جسمك. وهذا بالضبط ما يريد تجنبه كل مريض بالسكري. إن كنت مريضا فيجب عليك تجنب مشروبات الطاقة في كل الأحوال، فقد وجدت إحدى الدراسات أن مشروب طاقة واحد يمكن أن يزيد مستويات الجلوكوز في الدم بنسبة 30٪. مشروبات الطاقة والأسوأ أن بعض شركات مشروبات الطاقة لا تكشف عن كل العناصر المكونة لمشروباتها، مما يجعلها أكثر خطورة بالنسبة لأولئك الذين يحتاجون إلى مراقبة ما يتناولونه بدقة. رقائق البطاطا لا ضير في تناول شريحة بطاطس أو اثنتين، غير أن هذه الرقائق ليست أطعمة جيدة لمرضى السكري. فكما نعلم جميعا، تقلى رقائق البطاطس جيدا ثم تملح وتنكه باستخدام مكونات تحتوي على نسب عالية من الملح والسكر. وكل ذلك يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر والملح في الدم، مما يؤثر في النهاية على نسبة الأنسولين التي يحتاجها الجسم للتحكم في مؤشر نسبة السكر في الدم. رقائق البطاطا Wikimedia Commons وإلى جانب هذا، فإن النسبة العالية من الملح في رقائق البطاطس تجعلها أيضا مسببة للإدمان بدرجة كبيرة، لدرجة أنك سترغب باستمرار في تناول المزيد والمزيد. لذا، عليك أن تحافظ على صحتك وتبقي الأمور تحت السيطرة عندما يتعلق بالرقائق. المشروبات الرياضية تعتبر المشروبات الرياضية منتجات مثالية لغير مرضى السكري الذين يرغبون في ترطيب أجسامهم وتنشيطها بسرعة. إنها لذيذة وفعالة ومتوفرة بسهولة في كل مكان في جميع أنحاء العالم. ولكن عندما تفكر في هذه المشروبات من وجهة نظر مرضى السكري، فلن تتفاجأ حين تعلم أنها ليست مناسبة لهم على الإطلاق. وذلك لأن أي شيء يسبب تغييرا جذريا في نظام الجسم الداخلي ليس جيدا. المشروبات الرياضية Wikimedia Commons هذا لا يعني أن مرضى السكري يجب أن يتجنبوا جميع المشروبات الرياضية. بل توجد الآن مشروبات رياضية يمكن أن نصفها بأنها صديقة لمرضى السكري، لكونها خالية من الكافيين والسكر. البسكويت والكعك وبقية المخبوزات قد نعتقد بعد هذا أنه لا وجود لأطعمة مناسبة لمرضى السكري، لكن هذا ليس هو الحال على الإطلاق. يمكن لمرضى السكري تناول معظم الأطعمة بكميات قليلة، وهذا بالطبع ينطبق أيضا على البسكويت والحلويات، وبشكل خاص إذا كانت مصنوعة منزليا بحث تكون قليلة الدهون والسكريات. ولكن في حالة شرائها معبأة مسبقا فهي غير مضمونة، وذلك لأن هذه السلع تحتوي على مواد حافظة إضافية لجعلها تدوم لفترة أطول. البسكويت والكعك وبقية المخبوزات Wikimedia Commons إلى جانب ذلك، فإن معظم المخبوزات الجاهزة مليئة أيضا بالكربوهيدرات المكررة، والتي تتحول إلى سكريات عندما تكون داخل الجسم. وبطبيعة الحال، هذا يعني أن جسمك سيفرز المزيد من الأنسولين إذا تناولتها. دقيق الشوفان المعدل إن كنت تتساءل عما يفعله دقيق الشوفان في هذه القائمة، لكونه يعتبر بشكل عام أحد أفضل خيارات الإفطار لمرضى السكري لأنه طعام غني وبطيء التحلل ويساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم، فدعنا نخبرك أننا نتحدث هنا عن دقيق الشوفان المعدل بإضافة نكهات مختلفة. هذا النوع من دقيق الشوفان مليء بالمواد المضافة، مثل السكريات والمواد الحافظة. دقيق الشوفان المعدل Wikimedia Commons إذا كنت لا تحب طعم دقيق الشوفان العادي، فيمكنك إضافة نكهة له بنفسك باستخدام مكونات طازجة وطبيعية مثل الجرانولا منزلية الصنع وزبدة الجوز المناسبة لمرضى السكري. اللحوم المصنعة ليس مطلوبا من مرضى السكري أن يصبحوا نباتيين، ولكن إذا كنت مصابا بالسكري بالفعل أو في مرحلة تشخيص ما قبل الإصابة، فمن الأفضل استبعاد اللحوم المصنعة من نظامك الغذائي. فمن خلال دراسة أجرتها جامعة هارفارد، خلص الباحثون إلى أن تناول اللحوم المصنعة يعمل على زيادة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة هائلة تصل إلى 19٪. وذلك لأن هذه اللحوم تحتوي على نسبة عالية جدا من المواد الحافظة والملح. اللحوم المصنعة Wikimedia Commons اللحوم الطبيعية الطازجة صحية لمرضى السكري، لكن اللحوم المصنعة محظورة تماما. وهي خطيرة بشكل خاص لأن اللحوم المصنعة يمكن أن تزيد من مقاومة الجسم للأنسولين. الخبز الأبيض لاشك أنك تعرف أن الخبز الأبيض غير صحي، وأن مرضى السكري لا ينبغي عليهم تناول الكثير من الخبز عموما، بل يمكنهم الاكتفاء بالقليل طالما أن هذا الخبز مصنوع من الحبوب الكاملة. وذلك لأن الخبز الأبيض مليء بالسكر، مما يرفع مستواه في الدم ويشكل ضغطا أكبر على الأنسولين. وهذا الضرر تقابله العديد من الفوائد لخبز الحبوب الكاملة. الخبز الأبيض Wikimedia Commons يحتوي خبز الحبوب الكاملة على نسبة عالية من الألياف، وهو ما يجب أن يبحث عنه مرضى السكري. حيث يمكن للألياف أن تساعد الجسم في الطريقة التي يستجيب بها لتناول السكر، وهو أمر إيجابي بالتأكيد. الكعك الرطب هناك نوعان من الكعك في هذا العالم: الكعك الجيد والكعك السيئ. الكعك الجيد هو المصنوع من دقيق الحبوب الكاملة والحبوب المليئة بالألياف والفيتامينات، في حين أن الكعك السيئ مليء بالسكر والمواد الحافظة وغيرها من المواد الضارة التي لن تناسب صحة مرضى السكري ومستويات السكر المطلوبة في الدم لديهم. الكعك الرطب Wikimedia Commons إذا كنت مصابا بالسكري وتريد تناول بعض الحلوى، فلا ضرر من تناول فطيرة منزلية الصنع بين الحين والآخر. فقط تأكد من فعل ذلك باعتدال، وتجنب الكعك السيئ بأي ثمن. عصير الفواكه تعتبر العصائر من النخبة في عالم الأكل الصحي، لأنها مليئة بفيتامينات الفواكه الطبيعية. ولكن يجب عليك توخي الحذر لأنها مليئة بالسكريات أيضا. بالتأكيد هذا سكر طبيعي تماما، لكنه يبقى في النهاية سكرا أليس كذلك؟ ولهذا السبب، يجب على مرضى السكري الحذر عند شرب عصائر الفاكهة خاصة إذا كان هذا العصير مركبا من العديد من الفواكه المختلفة التي تحتوي على نسب عالية من السكر. عصير الفواكه Wikimedia Commons ولكن إذا كنت مصابا بالسكري وترغب في تناول العصير، فإن أفضل طريقة لجعله أكثر صحية من أجل جسمك هي تعويض بعض الفواكه ببعض الخضار والبروتين. اللحم المشوي إذا كنت تبحث عن أفضل الأطعمة المناسبة لمرضى السكري فعليك أن تحذر من الشواء ولو كنت تحب الاستمتاع به في عطلة نهاية الأسبوع. فقد وجد الخبراء أن اللحوم المشوية ضارة جدا بمرضى السكري لدرجة أنها يمكن أن تؤدي في الواقع إلى زيادة مقاومة الأنسولين لديهم. وليس هذا فحسب، بل يمكن أن يؤدي إلى تلف مستقبلات الخلايا في الجسم ويجعل المرض يتفاقم. لكن هذا لا يعني أن عليك تجنب الشواء بالكامل.

اللحم المشوي Wikimedia Commons تأكد من عدم احتراق اللحوم على الشواية، وإذا حدث ذلك، فما عليك سوى قص القطع السوداء حتى تتمكن من تناول الأجزاء الصحية بسلام. شرائح اللحم المقلية يمكننا بالطبع أن نفهم لماذا يحب الكثير من الناس شرائح اللحم المقلية. إنها لذيذة ومقرمشة وغالبا ما تصنع منها وجبة ممتازة. ولكن يجب إزالة شرائح اللحم المقلية من قائمة طعام مريض السكري، وهناك العديد من الأسباب لذلك، أخطرها أن خبز الدقيق الأبيض يستخدم لغمس هذا النوع من اللحم. شرائح اللحم المقلية Wikimedia Commons الخبز المصنوع من الدقيق الأبيض لن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم فحسب، بل سيؤدي أيضا إلى خلل في الأمعاء أثناء عملية الهضم. ولهذا السبب، من الأفضل تجنب هذا الطعام الغني بالخبز والدهون. حلوى القرفة الملفوفة لا شيء أفضل من رائحة لفائف القرفة الساخنة التي تملأ المنزل. ولكن إذا كنت مصابا بالسكري، فعليك أن تتخلى عن تناولها وتكتفي فقط بشم الرائحة. ذلك لأن لفائف القرفة هذه تحتوي على سكريات ودهنيات كثيرة، وهي واحدة من أسوأ الأطعمة التي يمكن أن يدخلها مريض السكري إلى جسمه. حلوى القرفة الملفوفة Wikimedia Commons يقول أحد الأطباء إن "حلوى لفائف القرفة تحتوي على دهون مشبعة وسكريات مضافة أكثر مما يجب أن يتناوله مرضى السكري في يوم كامل". لذا، فمن الأفضل عدم المخاطرة بهذه المستويات العالية. العسل من المعروف أن المستويات العالية من السكر هي أسوأ شيء يمكن أن يتناوله المريض بالسكري. ولكن ماذا تفعل عندما تحتاج إلى تحلية طعامك؟ يعتقد الكثير من الناس أن العسل الطبيعي بديل جيد للسكر، ولكن هذا ليس هو الحل المناسب على الإطلاق. فقد توصلت الأبحاث إلى أن العسل يمكن أن يرفع نسبة السكر في الدم في أقل من 30 دقيقة، وهو أمر غير جيد للمرضى. العسل Wikimedia Commons يحتوي العسل على مواد مغذية أكثر من السكر الذي يشترى جاهزا من المتجر، لذلك فهو ليس سيئا مثله بالطبع. ولكن مازال يتعين على المرضى تناوله باعتدال. كريمة القهوة بدون سكر كثير من الناس لا يستطيعون شرب قهوتهم بدون كريمة، وهذا أمر مفهوم تماما. فالقهوة السوداء ذات مذاق لاذع، ولهذا يتم تخفيفها بالحليب أو القشطة أو الكريمة. يبحث مرضى السكري عن بعض الخيارات الخالية من السكر المتوفرة في المتاجر ولكن عليهم الانتباه جيدا أثناء هذا البحث. ذلك لأن معظم الكريمات الخالية من السكر تستبدله بالمحليات الصناعية التي بإمكانها رفع مستويات السكر في الدم بشكل كبير. كريمة القهوة بدون سكر Wikimedia commons هذا لا يعني أن عليك أن تشرب قهوتك سوداء دائما، بل يقترح عليك خبراء التغذية تناول قهوتك معتدلة نصف قهوة ونصف حليب كريمي، لأن ذلك سيزودك بالدهنيات بدلا من السكريات، وهذا أفضل لمرضى السكري. الفشار بنكهاته المختلفة هل تعرف أن الفشار واحد من أفضل الأطعمة المتاحة لمرضى السكري؟ إنها وجبة خفيفة تحتوي على عدد قليل جدا من السعرات الحرارية والمواد المضافة، كما أنها لذيذة أيضا. ومع ذلك، قد تواجه بعض المشاكل إذا اخترت تناول الفشار المزود بنكهات وملونات بدلا من الفشار العادي. عند إضافة الزبدة أو الملح أو التحلية أو الشوكولاتة أو حتى الكراميل إلى الفشار، ستلاحظ ارتفاعا فوريا في مستويات السكر لديك، كما أن هذا قد يسبب بالإضافة إلى ذلك، ارتفاعا في ضغط الدم. الفشار بنكهاته المختلفة Wikimedia Commons إن كنت ترغب في تناول وجبة خفيفة صغيرة، فلماذا لا تصنع الفشار الخاص بك بدلا من شرائه جاهزا؟ بهذه الطريقة ستكون قادرا على اختيار ما تضيفه عليه. شوكولا النوتيلا بفضل قوامها الكريمي وطعمها الحلو، تعد النوتيلا أسهل خيار للأشخاص الذين يرغبون في إضافة شيء لذيذ إلى الخبز المحمص أو الفطائر. لا يوجد شك في أن مكونات الكاكاو والبندق ليست سيئة من الناحية الصحية مقارنة ببعض المربيات الحلوة الموجودة في السوق، لكن يؤسفنا أن نقول إن نوتيلا أيضا غير مناسبة لمرضى السكري. فهي تحتوي على نسبة عالية جدا من السكريات والزيوت النباتية. شوكولا النوتيلا Wikimedia Commons من الوارد أن تحتوي بدائل النوتيلا الموجودة في متاجر البقالة على نفس المكونات تماما، ولكن هل كنت تعرف أنه يمكنك بالفعل صنع عجينة كاكاو وبندق مناسبة لمرضى السكري في المنزل؟ مشروبات الشوكولاتة سواء كنت من محبي الشوكولاتة الساخنة أو الحليب بالشوكولاتة، فلا شك أنك لا تستطيع مقاومة مذاقها اللذيذ. نعرف جميعا أن مسحوق الكاكاو يمكن أن تكون له فوائد كثيرة، ولكن من المهم أن ينتبه مرضى السكري بحذر تام عندما يتعلق الأمر بكمية مشروبات الشوكولاتة التي يستهلكونها. وذلك لأن معظم المنتجات التي نشتريها جاهزة مليئة بالسكر الذي سيؤدي إلى ارتفاع مستويات تحلون الدم. مشروبات الشوكولاتة Wikimedia Commons إذا كنت ترغب في تناول الشوكولاتة، فإن إحدى أفضل الطرق لصنع الشوكولاتة الساخنة أو حليب الشوكولاتة المناسبة لمرضى السكري هي استخدام مسحوق الكاكاو الخام والحليب كامل الدسم مع القليل من المُحلي الصحي والآمن.

رقائق الذرة من المستحيل الاستغناء عن هذه الرقائق، أليس كذلك؟ نحن لا نقول لمرضى السكري لا يمكنهم تناولها على الإطلاق، لكن المريض يحتاج إلى فعل ذلك باعتدال والانتباه لنوع المنتجات التي يتناولها، حيث أن العديد من أنواعها مليئة بالسكر. إن عبوة واحدة من نوع فروستيز، على سبيل المثال سوف يزود جسمك بـ 37 جراما من السكر، وهو كم كبير جدا بالنسبة لمريض السكر في وجبة واحدة. رقائق الذرة Wikimedia Commons بدلا من ذلك، يجب عليك تركيز اهتمامك على المنتجات الصديقة لمرضى السكري. فعادة ما تكون منخفضة السكر وغنية بالحبوب الكاملة والألياف. قد لا يكون مذاقها لذيذا، لكن جسمك سيشكرك على ذلك. المربى والجيلي إن سبق لك أن صنعت المربى أو الجيلي بنفسك، فستعرف أنه يتم إعدادهما عن طريق طهي الفاكهة مع كمية من السكر، وهذه ليست أخبارا جيدة لمرضى السكري كما تعرف. هذه الأطعمة مصنوعة بالكامل تقريبا من السكر، لذا من المهم تجنب المربيات بأي ثمن، وإذا لم تقم بذلك، فقد ترصد ارتفاعا خطيرا في مستويات السكر في الدم وربما حتى تفاقم مقاومة الأنسولين. المربى والجيلي Wikimedia Commons الجيلي والمربيات الخالية من السكر تبدو جذابة لمرضى السكري، لكن المؤسف أنه في معظم الأحيان، تستبدل الشركات التجارية هذا السكر بالفركتوز الذي لا يزال يعد خيارا سيئا جدا بالنسبة لمرضى السكري. الكحول ليس هناك شك في حقيقة أن الكحول والسكري تجمعهما علاقة غريبة مع بعضهما البعض. فحتى لو كان مريض السكري يشرب الكحول بكميات صغيرة، فهو لا يستطيع الحفاظ على مستويات السكر في دمه، ولو فعل ذلك بحرص واعتدال. إذ ترتفع مستويات السكر في الدم في كل الأحوال. أما الإفراط في الشرب فهو طبعا أكثر خطورة. الكحول Wikimedia Commons من يشرب الكثير من الكحول، سيلاحظ أن نسبة السكر في الدم تنخفض لديه بشكل كبير، وقد يكون ذلك مميتا. ولهذا السبب، من الأفضل الالتزام بالابتعاد عنه قليلا أو كثيرا. الزيت النباتي يجب على مرضى السكري توخي الحذر عندما يتعلق الأمر بالزيت الذي يطبخون به طعامهم. فبعض الزيوت أسوأ بالنسبة لمرضى السكري وأكثر دسما من أي شيء يجب أن يستهلكوه. فيما يتعلق بالزيوت النباتية، يعتبر زيت فول الصويا هو الأسوأ على الإطلاق ولديه القدرة على زيادة وزن جسم مريض السكري بنسبة هائلة تصل إلى 25٪. لذا، فمن الأفضل تجنبه. الزيت النباتي Wikimedia Commons ليس هذا فحسب، بل يجب عليك أيضا توخي الحذر عند شراء الزيوت من المتجر. فإذا قرأت أن الزيت قد تمت "هدرجته جزئيا" فيجب عليك تركه على الرف. المملحات عندما تفكر في المملحات، يتبادر إلى ذهنك أن هذا النوع من البسكويت من أكثر الأطعمة الصحية المتوفرة. فطعمها جيد وسعرها ليس باهظا وبالكاد تحتوي على السكر. ولكن يبدو أن هذه المظاهر يمكن أن تكون خادعة، لأن المملحات الجاهزة ليس مناسبة لمرضى السكري. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أنها مصنوعة من الدقيق المعالج الذي يتحول بشكل أساسي إلى سكر عندما يهضمه الجسم. وبطبيعة الحال، هذا ليس ما يريده مريض السكري من طعامه. المملحات Wikimedia Commons ليس هذا فحسب، بل إن المملحات الجاهزة مليئة أيضا بالزيوت التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن. لذا، من الأفضل تجنب هذه المقرمشات واختيار بديل صحي بدلا منها. وجبات الطعام المجمدة عندما تقضي يوما طويلا في العمل ولا تملك الطاقة اللازمة لطهي الطعام، تصبح الوجبات المجمدة بمثابة نعمة تنقذك، إذ تحتاج فقط إلى وضعها في الفرن أو الميكرويف، لتتمكن من تناول وجبة كاملة في دقائق معدودة فقط. ولكن على الرغم من أنها قد تكون مريحة للغاية، إلا أن وجبات الطعام المجمدة ليست صحية تماما، وهي بالتأكيد ليست مناسبة لمرضى السكري. وجبات الطعام المجمدة Wikimedia Commons للحفاظ على هذه الوجبات المجمدة، يتم تزويدها بكمية كبيرة من السكر والمواد الحافظة والملح، وهي كلها أشياء يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم. وبما أن مريض السكري يحتاج إلى إبقاء هذه المستويات تحت السيطرة، فعليه تجنبها. الأغذية الخالية من الغلوتين شهدت السنوات الأخيرة زيادة كبيرة في الإقبال على الأطعمة الخالية من الغلوتين. وها شيء جيد بالنسبة لأولئك الذين لديهم حساسية أو عدم تحمل لعنصر الغلوتين، ولكنه جعل العثور على طعام مناسب لمرضى السكري أكثر صعوبة. وذلك لأن الأطعمة الخالية من الغلوتين تحتوي عموما على نسبة عالية جدا من الكربوهيدرات لتعويض نقص الغلوتين، مما يعني أن مرضى السكري بحاجة إلى توخي الحذر ومراقبة مدى تناولهم للكربوهيدرات بكل حرص. الأغذية الخالية من الغلوتين Wikimedia Commons هذا لا يعني أن عليك تجنب الأطعمة الخالية من الغلوتين تماما. ولكنك بحاجة إلى أن تكون على دراية بالكمية التي يمكنك تناولها بشكل واقعي دون أن يؤثر ذلك على مستوى السكر في الدم بشكل كبير. المعجنات المقرمشة على الرغم من أننا نحب هذه المقرمشات بقدر ما نحب الشخص الذي يصنعها لنا، فنحن نعلم أنك لست في حاجة إلينا كي نخبرك أن هذه الأطعمة ليست صحية. من المؤكد أنها سهلة الاستخدام والحمل في حقيبتك لتناول وجبة خفيفة أثناء استراحة العمل، ولكنها المشكلة أنها تحتوي الكثير من الملح أو أي نوع آخر من النكهات. وبما أن مرضى السكري بحاجة إلى توخي الحذر بشأن كمية الملح التي يستهلكونها، فإن الكثير منها في نظامهم الغذائي ليست فكرة جيدة. المعجنات المقرمشة Wikimedia Commons إلى جانب الملح، فإن هذه المنتجات مليئة أيضا بالكربوهيدرات المكررة التي يمكن أن تسبب أيضا ارتفاع نسبة السكر في الدم. ولهذا السبب، عليك إبقاء المعجنات خارج قائمة البقالة الخاصة بك حاليا. الشاي البارد المعبأ في زجاجات جاهزة إذا كنت ممن يحبون تناول الشاي المعبأ في زجاجات جاهزة كل صباح، فلا شك أنك لاحظت أن معظم محلات البقالة أضحت توفر هذه المنتجات بأنواع مختلفة، حتى أن بعضها يروي العطش أثناء المشي. ولكن الشاي الموجود داخل هذه الزجاجات ليس مفيدا لمرضى السكري بالمرة. ففي بعض الأحيان، تحتوي هذه المشروبات على كمية كبيرة من السكر، وهو ما يجب على مرضى السكري تجنبه. الشاي البارد المعبأ في زجاجات جاهزة Wikimedia Commons ليس هذا فحسب، بل إن العديد من هذه الزجاجات كبيرة الحجم، مما يعني أنك تشرب الكثير من السكر. لهذا عليك دائما التأكد من المكونات وحجم الكمية الخاصة بك مسبقا. خبز البيغل الخبز طعام لذيذ ومتنوع من حيث نكهاته. كلنا نعرف ذلك إلا أن الخبز غير صحي تماما خاصة إذا كان من الدقيق الأبيض. وبما أن هذا الطعام مصنوع من الكربوهيدرات والحبوب المكررة، فإن الخبز سوف يسبب ارتفاعا في مستويات السكر في الدم، وهذا قد يكون من الصعب على مرضى السكري السيطرة عليه. خبز البيغل Wikimedia Commons في الواقع، حتى كعك الحبوب الكاملة يعد وصفة ترفع السكر في الدم، لذلك من المهم اتخاذ القرار الصحيح عندما يتعلق الأمر بوجبة الإفطار.