مليشيا الحوثي تنجح في إشعال نار الفتنة بين قبيلتين بالبيضاء

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

أكدت المصادر، ان الاشتباكات القبلية التي شهدتها مدينة رداع بمحافظة البيضاء بين مسلحي قبيلتين، وراءها عصابة الحوثي التي دفعت بالقبائل للاقتتال فيما يينها بإشعال نار الفتنة استخدمت مختلف أنواع الأسلحة، مما أثار حالة من الرعب والهلع بين سكان المنطقة، خصوصًا النساء والأطفال.

 

وأفادت مصادر محلية بأن الاشتباكات اندلعت في حارة الصافية الشمالية، خلف مدرسة أبو الرجال، بين مسلحين من قبيلة "آل المسن" وآخرين من قبيلة "آل الجميدة"، المنحدرين من قبيلة آل الجوف التابعة لقبائل قيفة وظلت مليشيا الحوثي التي تسيطر على الاجهزة الامنية تتفرج عما سوف تصل اليه الاشتباكات دون ان تعمل على وقفها، بل سعت الى إشعالها لتمتد الاشتباكات لمناطق اخرى وتصعيد التوترات المسلحة في المنطقة.

 

وأكدت المصادر، أن الاشتباكات دارت بشكل مكثّف، مما دفع السكان المحليين إلى الاختباء في منازلهم خوفًا من تصاعد العنف.

 

وما تزال الأوضاع متوترة في المنطقة بانتظار جولة ثانية من القتال الدامي بين القبيلتين المتنازعتين