الوزير السقطري يدشن دورتي الصيادين والبيطرة  بتمويل من الوزارة الاتحاديية الألمانية وبرنامج الأغذية العالمي

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

دشن معالي وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري ومعه وكيل محافظة سقطرى المهندس  رائد الجريبي اليوم الدورتين التدريبيتين في مجال البيطرة والصيادين المرحلة  الثانية ضمن مشروع سبل العيش متعدد السنوات الذي تموله الوزارة الإتحادية الألمانية وبرنامج الغذاء العالمي وتنفيذه منظمة العون الإنساني والتنمية HAD. 

 وفي التدشين أشاد الوزير السقطري بأهمية هذه الدورات التدريبية  في الاستفادة من الثروتين الحيوانية والسمكية، كما حث المشاركين على الاستفادة من خبرات المدربين والتحول من مرحلة التدريب إلى مرحلة الإنتاج والإرشاد، ليصبح المشاركين في هذه الدورات مرشدين في مناطقهم لتعم الفائدة شريحة واسعه من الصيادين ورُعاة الماشية في المحافظة.   

  وأكد الوزير السقطري على اهمية هاتين الثروتين الحيوانية والسمكية و دورها في تحسين سبل العيش والرفع من مستوى الدخل لدى شريحة الصيادين ورعاة الماشية والذي سينعكس إيجاباً في رفد الاقتصاد الوطني، مثمناً دعم الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ وبرنامج الغذاء العالمي WFP وجهود فريق منظمة العون الإنساني والتنمية HAD.

 كما أكد أن وزارة الزراعة والري والثروة السمكية تقدم كافة التسهيلات لإقامة مثل هذه الانشطة والمشاريع التي تعود على القطاعين الزراعي والسمكي بفائدة كبيرة.

  من جانبه عبر مدير البرامج في منظمة العون الإنساني والتنمية HAD الدكتور سالم الشنقَبي عن سعادته بتدشين الوزير انطلاق هذه الدورات، مشيراً إلى أن هذه الدورات ستساهم في إنتقال المستفيدين  من مرحلة تلقي المساعدات الغذائية إلى مرحلة الاعتماد على الذات من خلال  تدريبهم على المهن المُدرّه للدخل   وتزويدهم بأدوات المهنة، والتي تسهم في تحسين ضروفهم المعيشية، مشيراً في السياق أن هناك دورات في مجال تربية النحل والرعي وتربية الماشية تم تنفيذها خلال الفترة الماضية.

حضر التدشين مدير عام مكتب الزراعة والري في محافظ سقطرى الاستاذ يحيى بن ماجد ومدير هيئة المصائد السمكية بسقطرى الكابتن أحمد علي ورئيس الاتحاد السمكي في سقطرى الكابتن حمود عمر.