محليات

جريمة تهز حضرموت .. زوج يحرق زوجته أمام أبنائها ..

قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

قالت مصادر محلية أن، مروى البيتي، توفت اليوم الأحد، متأثرة بالحروق التي طالت جسدها، بفعل زوجها.

وافادت المصادر أن وقبل ست أيام اقدم الزوج، ويدعى "محمد حسن الجفري"، على احراق زوجته، مروى البيتي أمام أولادها، في جريمة هزت حضرموت.

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

الصحفي محمد اليزيدي، أكد الوفاة وقال معلقا على الجريمة : "ستة أيام على جريمة حرق مروى البيتي.. ظلما وعدوانا، واليوم روحها الطاهرة المُعذبه فاضت لبارئها.. وهو أرحم بها منا".

مقربون من المجنى عليها دعوا إلى التضامن معهم، وتنفيذ حكم القصاص في مرتكب الجريمة. وفي هذا الصدد قال د.علي محمد البيتي - جد المجني عليها مروى - : "الشهيدة مروى البيتي هي حفيدتي ....الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته...وعليه فإني اطالب بالأصالة عن نفسي ونيابة عن أفراد اسرتي وال البيتي جميعا وبقية أفراد المجتمع في حضرموت وعدن والجنوب بالوقوف وتضامنهم معنا لتنفيذ حكم القصاص في المجرم المدعو " محمد حسن الجفري"  عاجلا غير اجل والتعزير به ليكن عبرة لمن اعتبر ...ولا نامت عيون الجبناء".

إلى ذلك دشن نشطاء على برامج التواصل الاجتماعي حملة تضامن مع أسرة وأهل المجني عليها، عبر إطلاق هاشتاج حمل وسم (#كلنا_مروى_البيتي)، وطالبوا بالقصاص من مرتكب الجريمة، التي وصفوها بالبشعة، والتعجيل بتنفيذ القصاص.