ياسر اليافعي
ياسر اليافعي

الرئيس الزبيدي والتركة الثقيلة !

التقيت ظهر اليوم بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي في لقاء خاص وودي وتحدثنا عن عدد من المواضيع الهامة على الساحة، واكد وبكل ثقة، ان المجلس الانتقالي يعمل على عدد من الأولويات ابرزها وأهمها إعادة تأهيل البيت من الداخل، على كافة المستويات المدنية والعسكرية والسياسية، بما يدفع نحو تعزيز وحدة الصف الجنوبي لنيل الاستحقاقات القادمة.

 

وقال ان هذا العمل يسير في عدد من الاتجاهات سواء كان داخل المجلس الانتقالي الجنوبي وهيئاته او على صعيد دعم محافظ عدن أحمد حامد لملس في كل القرارات التي يتخذها بهدف تخفيف المعاناة على الناس ومحاربة الفساد وتعزيز الاعتماد على النفس بتغطية بعض النفقات وان كان ذلك على مراحل.

 

وأكد ان المجلس يعزز علاقاته مع الخارج ويسعى لإقامة المزيد من العلاقات السياسية مع الدول الكبرى لما فيه مصلحة شعب الجنوب.

اللقاءات التي يجريها الرئيس الزبيدي منذ عودته الى عدن ساهمت بشكل كبير في تقوية الجبهة الداخلية، وتعزيز العمل السياسي للمجلس الانتقالي الجنوبي، الوفود والشخصيات من كل المحافظات لا تكاد تنقطع عن مكتب الرئيس وبشكل يومي، ويقابل الجميع بصدر رحب محاولاً تذليل الصعاب التي تواجههم بقدر الإمكانات المتوفرة .

 

مهام كبيرة وكثيرة وتركة ثقيلة ومعقدة يحاول الرئيس بكل ما يستطيع فكفكتها وازاحتها وبأذن الله سيكون حليفه التوفيق لأن بعده شعب صادق وصامد وصابر .

 

 الحقيقة ان التركة الثقيلة والمشاكل المصطنعة التي نواجها في الجنوب، تحتاج الى الوقوف والاصطفاف خلف الرئيس الزبيدي اذا كنا فعلاً نريد وطن واستعادة مؤسسات دولة، نترك المصالح الشخصية والحزبية جانباً، ونصطف خلف الرئيس الزبيدي .

 

لا يمكن ان شخص يتحدث عن استعادة الدولة، وهو يبحث عن مصالح شخصية وانانية وتشكيل نفوذ لصالحه الشخصي او لصالح جماعته او حزبه او منطقته .

 

المهام جسيمة واليد الواحدة لا تصفق، بل المرحلة تحتاج تكاتف من كل الشرفاء والمخلصين سواء كانوا ضمن الانتقالي او خارجه، أي عمل يعزز من وحدة الصف الجنوبي لنيل الاستحقاقات القادمة ندعمه ونشجعه وليكن هذا أساس عملنا .

 

حفظ الله الرئيس الزبيدي ونتمنى له التوفيق في كل مهامه وعمله .

#ياسر_اليافعي

استطلاع الرأي

مدى ثقتك بجدية المجلس الإنتقالي الجنوبي في محاكمة قتلت المغدور به عبدالملك السنباني والقصاص منهم